فدوي : اذا حرمت ايران من الامن في المنطقة , فلن تنعم به اي دولة

اكد قائد القوة البحرية للحرس الثوري ان باستطاعة ايران اغلاق مضيق هرمز بشكل كامل , مشيرا الى انه اذا حرمت ايران من استتباب الامن في المنطقة فلن تنعم به اي دولة اخرى.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد علي فدوي اشار في تصريح للمراسلين على هامش ملتقى قادة ومسؤولي القوة البحرية للحرس الثوري عقد في مدينة مشهد المقدسة صباح اليوم السبت الى اعتراف الغربيين بالقدرات الصاروخية للجمهورية الاسلامية الايرانية , مضيفا : ان مايعرفه الامريكان عن قدراتنا اقل بكثير مما نمتلكه من قدرات , وبالتأكيد فان قدرات ايران الصاروخية قد تطورت بشكل كبير مقارنة مع الفترة الماضية.
واعتبر ان قيام امريكا بفرض الحظر الاقتصادي جاء بعد يأسها من استخدام الخيارات العسكرية ضد ايران.
وقال قائد القوة البحرية للحرس الثوري : في غضون السنوات العشر الماضية كان لامريكا والكيان الصهيوني تجارب مريرة وسيئة جدا في العراق وافغانستان وحربي 33 يوما (حرب لبنان) و22 يوما (حرب غزة).
وحول اغلاق مضيق هرمز اكد العميد فدوي ان ايران لديها الامكانية على اغلاق هذا المضيق الاستراتيجي.
واعتبر ان هذه ليست المرة الاولى التي تواجه فيها ايران ظروف اقتصادية صعبة وتهديدات وحظر اقتصادي  ففي فترة الدفاع المقدس تصدت ايران للهجوم العسكري الذي شنه العراق وامريكا اضافة الى مواجهة الحظر , في حين ان قدرات ايران في الوقت الحاضر لايمكن مقارنتها مع تلك الفترة التي تتمكن فيها امريكا وحلفائها من مجابهة ايران.
واشار قائد القوة البحرية للحرس الثوري الى ان تم خلال مرحلة الدفاع المقدس اجراء 39 عملية الرد بالمثل بحيث لم ينجح الامريكان في اي عملية.
واوضح العميد فدوي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك الاقتدار التام في منطقة مضيق هرمز والخليج الفارسي بحيث ان جميع القطع البحرية الاجنبية في المنطقة تستجيب لاوامر ايران , لانهم يدركون انه في حالة عدم استجابتهم ستنتظرهم عواقب وخيمة.
واعتبر قائد القوة البحرية للحرس الثوري ان تواجد السفن الحربية الامريكية في المنطقة امر اعتيادي , مشيرا الى ان امريكا تضخم ذلك اعلاميا لظروفها الداخلية والاقليمية والدولية.
وحول احتمال نشوب مواجهة عسكرية بين ايران والقوى الدولية المعادية في الخليج الفارسي , قال فدوي : ان اندلاع الحرب يرتبط بمدى حماقة الغربيين , حيث يبدو انهم لن يعتمدوا هذا الخيار , وان جهودهم تتركز على ممارسة الضغوط الاقتصادية والحظر , كما اننا لدينا الجاهزية لمواجهة اي حالة ومن بينها الخيار العسكري للغرب.
واكد على قدرة ايران باغلاق مضيق هرمز بشكل كامل , مضيفا : ان استخدام هذه الاستراتيجية  هو امر ثانوي , فاذا كان من المفترض حرمان ايران من استتباب الامن في المنطقة فلن تتنعم به اي دولة اخرى.
وتابع قائلا : ما دامت مصالحنا الحيوية محققة وامننا القومي مستتب , فان الامن سيكون مستتبا للجميع , ولكن اذا ارادت امريكا النيل من امن ايران فعندها لن يتوفر الامن لاي دولة.
واشار قائد القوة البحرية للحرس الثوري الى ان تواجد امريكا في المنطقة لم يحقق الامن بل ادى الى زعزعته , وقال : منذ دخول امريكا الى منطقة الخليج الفارسي بزعم ارساء أمن الطاقة في فترة الدفاع المقدس , فان اكثر من 300 سفينة تم استهدافها من جانبنا في الرد بالمثل , ومع تواجد امريكا في المنطقة لم يتحقق الامن.
ولفت العميد فدوي  الى ان القوات الخاصة التابعة للقوة البحرية للحرس الثوري كانت متواجدة في المياه الدولية منذ بداية القرصنة البحرية في السواحل الصومالية وخليج عدن لمدة اربعة اشهر , ومن ثم تولى جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه المهمة , وفي الوقت الحاضر فان العديد من السفن الايرانية تجري حمايتها من قبل القوات الخاصة للقوة البحرية للحرس الثوري./انتهى/

 
رمز الخبر 1649700

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =