الصواريخ التي انطلقت من تحت الارض دمرت هدفا على بعد 700 كيلومتر

اعلن قائد قوات الجوفضاء التابعة للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاده ان المرحلة النهائية من المناورات الصاروخية التي تجريها ايران حاليا شهدت اطلاق صواريخ من منصات في تحت الارض على هدف يبعد 700 كيلومتر مضيفا بأن هذا الهدف تم اصابته وتدميره.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان العميد حاجي زاده اشار في تصريح له اليوم الثلاثاء الى بدء المرحلة النهائية لمناورات "اقتدار الولاية" الصاروخية ونجاح اطلاق الصواريخ من مخازن في تحت الارض وقال : ان شكل ونمط هذه المناورات يختلف عن المناورات المماثلة وقد بدأت هذه المناورات منذ عدة ايام باطلاق صواريخ بالستية طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى من مناطق مختلفة في ارض ايران الاسلامية وقد دخلت مرحلتها النهائية منذ اول دقائق فجر اليوم.

واضاف العميد حاجي زادة ان الايام الماضية من هذه المناورات شهدت اطلاق صواريخ بمديات 2000 كيلومتر و800 كيلومتر و500 كيلومتر و300 كيلومتر ومن انواع مختلفة.

   واعتبر العميد حاجي زاده اجراء هذه المناورات رسالة واضحة لنظام الهيمنة والاستكبار واعداء الثورة والنظام والشعب الايراني وقال : ان اعدائنا الرئيسيين الذي يتكلمون عن اعداد مرحلة جديدة من العقوبات الصاروخية ضد ايران ويريدون اضعاف القدرات الصاروخية والاقتدار الدفاعي لبلادنا وتهديد الامن القومي الايراني يجب ان يعلموا بأن ابناء الشعب الايراني في الحرس الثوري وباقي القوات المسلحة المدافعة عن الثورة والبلاد لن يخضعوا للابتزاز وسيواجهون اطماع هؤلاء /انتهى/.

رمز الخبر 1861315

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =