التعاون الايراني التركي ضروري لتجنب النزيف في المنطقة

أشار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إلى ضرورة مضاعفة التبادل التجاري بين ايران وتركيا ليصل إلى 30 مليار دولار منوهاً إلى أهمية التعاون بين انقرة وطهران لمواجهة استمرار النزيف في المنطقة ولاسيما في سوريا والعراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقد مؤتمراً صحفياً ونظيره الايراني حجة الاسلام حسن روحاني خلال مشاركته لاجتماع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين. 

وأعرب اردوغان في المؤتمر الصحفي عن سعادته لاستضافة الرئيس والوفد المرافق لع في العاصمة التركية انقرة، مشيراً إلى المحادثات التي أجراها كلا الطرفين في ضمن أطر العلاقات بين البلدين. 

ونوه الرئيس التركي إلى وجود بعض القيود على العلاقات التركية مؤكداً ضرورة مضاعفة المساعي لرفع جميع القيود.

وأوضح اردوغان إنه قد تم تعيين وزير التنمية التركية ممثلاً عن بلاده ووزير الاتصالات الايراني محمد واعظي ممثلاً عن طهران لاجراء المشاورات لتوسيع العلاقات بين البلدين. 

ونوه اردوغان إلى إن العلاقات الاقتصادية التركية الايرانية عانت من ثقل العقوبات الاقتصادية مما أدى إلى تقلصها خلال الفترة الماضية، مشدداً على ضرورة إعادة ترميم الخسائر ورفع التبادل التجاري إلى 30 ميليار دولار. 

وأكد الرئيس التركي على ضرورة التعاون التركي الايراني لوقف النزيف في المنطقة، لافتاً إلى إن الطائفية والتفرقة لا تصب في مصلحة أحد ومتمسكاً بالوحدة الاسلامية. 

وأظهر اردوغان في موضوع مكافحة الارهاب إن العالم بحاجة إلى تعاون دولي لمواجهة هذا الخطر، منوهاً إلى إن الارهاب لايمكن تقسيمه. 

وبين الرئيس التركي إن ايران وتركيا اتخذتا على عاتقهما مسؤوليات هامة يجب اكمالها، معرباً عن تقديره لزيارة الرئيس روحاني ومرسلاً تحياته للشعب الايراني. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861981

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =