توتّر في الكيان الصهيوني عقب تهديدات السيد نصرالله

رمز الخبر: 3909374 -
رصدت وسائل الإعلام العبرية خطاب الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله بإهتمام وجدية كبيرة، خصوصًا لجهة المعادلات التي اطلقها ومنها ما يتعلق بالتهديد بقصف مفاعل ديمونا النووي.

وفي هذا الاطار، وصفت القناة الثانية في تلفزيون العدو تهديد السيد نصر الله بضرب مفاعل ديمونا النووي بأنه "تهديد جديد".
من جهتها، ذكرت صحيفة "معاريف" أن السيد نصر الله ألمح إلى نواياه بالتسلل إلى المستوطنات الشمالية، وذلك عندما قال:"إن الوضع سيتغير في الحرب المقبلة والمقاومة لن تبقى في أراضيها".
بدوره، اعتبر موقع يدعى "أخبار اليهود" أن (السيد) "نصر الله يواصل إستفزاز وتهديد "إسرائيل".حسب قوله.

وفي أول تصريح رسمي على خطاب سماحته، هدد ما يسمى بوزير الأمن الصهيوني الداخلي، جلعاد إردن ب"أن لبنان سيدفع ثمناً باهظاً في حال حصول حرب مع "إسرائيل"، كاشفًا في الوقت ذاته عن نوايا كيانه العدوانية، حينما قال:"نحن مستعدون وجاهزون، ولدى الجيش الإسرائيلي مجال عمل واسع على الحدود الشمالية".حسب تعبيره.

من جانبه، قال ما يسمى بوزير "النقل والإستخبارات"، "يسرائيل كاتس":" لبنان كله سيتعرّض للقصف في حال تجرأ (السيد) نصر الله على إطلاق صواريخ على الجبهة الداخلية الإسرائيلية أو على بنى تحتية قومية"، ودعا ايضًا الى فرض ما أسماها "عقوبات صارمة" على حزب الله وإيران لتسليحه وتمويله، والى "تفكيك المحور الذي يمر بين إيران عبر سوريا مروراً بحزب الله ولبنان". على حد تعبيره.‎/انتهی/

ارسال التعليق

6 + 6 =