القيادي في حركة الجهاد الاسلامي

البطش: نأمل أن يحذو العرب حذو ايران في دعم القضية الفلسطينيّة

رمز الخبر: 3909470 -
القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش يقول إن القضية الفلسطينية تراجعت خطوات كثيرة على سلّم الاهتمام العربي الرسمي وإلى حدّ ما الشعبي، وإن الدول العربية ليست مستعدة للدخول في خصام مع الولايات المتحدة من أجل فلسطين فيما هي تقف إلى جانبها في موقفها العدائي لإيران.

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش إن حلّ الدولتين انتهى وما صرّح به الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بمثابة نعي له.

وفي مقابلة مع الميادين نت قبل أيام من مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران والذي يشارك فيه ضمن وفد الجهاد الإسلامي، قال البطش : إن السلطة الفلسطينية في وضع صعب بلا شك، وهي فقدت كل عناصر القوة في يدها، وبات عليها إعلان الانسحاب من أوسلو وسحب الاعتراف بإسرائيل، معتبراً أن القضية الفلسطينية تمرّ بأصعب مراحلها في ضوء دخول المنطقة في أتون الصراعات المذهبية والطائفية واتساع الخلاف بين بعض مكونات القضية الفلسطينية.

ورأى البطش أن دول ما يسمى محور "الاعتدال العربي" غير مؤهلة للدخول في خصام مع أميركا من أجل فلسطين. أما العداء لإيران والتلويح المستمر من قبل الإدارة الأميركية بهذا الاتجاه فيلقى قبولاً عند الكثير من الناس في المنطقة العربية.

واعرب القيادي في الجهاد الإسلامي عن أمله أن تحذو الدول العربية حذو إيران في دعم القضية الفلسطينية مالياً وعسكرياً وهي التي تنفق أموالها بالمليارات في صراعات المذاهب، مضيفاً أن العلاقة بين الجهاد الإسلامي وأي دولة أو جهة يحكمها مدى قربها من فلسطين. /انتهی/

ارسال التعليق

9 + 7 =