المتحدث باسم المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية

جلالي: هدف المؤتمر هو لفت الإنتباه إلى القضية الفلسطينية

رمز الخبر: 3909592 -
اكد المتحدث باسم المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية ،كاظم جلالي ، أن إيران تهدف إلى الوحدة والإتحاد ولفت انظار العالم الإسلامي والشعوب إلى قضية الشعب الفلسطيني المضطهد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم المؤتمر لقى كلمة قبيل خطبة صلاة الجمعة بطهران ، اشار فيها الى ضلوع  الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والأنظمة الرجعية بحوادث المنطقة، وقال:"الكيان الصهيوني ومن خلال استغلال الإعلام يحاول اتهام إيران التي تمثل الإسلام المحمدي الأصيل بافتعال أزمات المنطقة، في الوقت الذي يشكلون فيها هم أصل الإرهاب من خلال تمويله واتمام صفقات الأسلحة في المنطقة".

واعتبر جلالي أن هؤلاء يحاولون إيجاد شرخ بين الدول الاسلاميّة الأمر الذي حذّر منه قائد الثورة على مدى السنوات الماضية.

المتحدث باسم المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية أكد أن القضية الفلسطينية تشكل عامل وحدة تجمع العالم الاسلامي حيث يحاول الكيان الصّهيوني وعلى نختلف الأصعدة من إخراج هذه القضية كونها قضية تهم العالم الاسلامي.

ونبّه جلالي إلى أهمية أن لا تضحي الدّول الإسلامية بالقضية الفلسطينية وتغفل عنه بحجة الالتهاء بالحفاظ على أمنها.

المتحدث باسم المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية اعتبر أن منظمة التعاون الإسلامي لا تتناول مواضيع تخص العالم الإسلامي كالقضية الفلسطينية واليمن حيث يقتل النساء والأطفال في مهدهم وتدمر المستشفيات، بل تتبنى المنظمة سياسات بعض أنظمة الدول الرجعية.

كاظم جلالي قال : إن العدو الصهيوني يرتكب أبشع الجرائم بحق القدس والمسجد الأقصى من خلال الحفريات التي يجريها تحت المسجد، ضاربا بعرض الحائط الحرمات والمقدسات الإسلامية، حيث وصل بم الأمر إلى منع بث الأذان في مساجد  القدس والمضي في سياسات الاستيطان، كما ويستمرون في محاصرة الشعب الأعزل في غزة.

وأشار جلالي إلى امتلاك الكيان الصهيوني أكثر من 200 رأس نووي ويعمل على إضعاف العالم الاسلامي من خلال الايقاع فيما بينهم فيما يعمل هو على تعزيز قدرات مفاعل ديمونا النووي.

وشدد جلالي في نهاية كلمته على أن الجمهورية الاسلامية تدعم القضية الفلسطينية من منطلق الدستور الايراني الذي ينص على دعم المستضعفين في العالم، وترى أن الطريق الوحيد لتقرير مصير فلسطين هو في إكمال طريق المقاومة وعبر عمليّة ديمقراطيّة يكون الشعب الفلسطيني فيه قادرا على تحديد شكل مستقبله الذي يريد.

وذكر المتحدث باسم المؤتمر  الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية بأن المؤتمر سينطلق يومي الثلاثاء والاربعاء المقبل ال 21 و22 من شهر شباط /فبراير الجاري./انتهی/

ارسال التعليق

9 + 0 =