الرئيس الايراني السابق يدعو ترامب لتغليب مصلحة الشعوب على الحكام والأثرياء

أعرب الرئيس الايراني السابق "احمدي نجاد" وفي رسالة الى "ترامب"، عن أمله في أن يكون الأخير، أول رئيسٍ يحدث تغييرات أساسية لتحقيق مطالب الشعب الأمريكي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الايراني السابق محمود أحمدي نجاد بعث برسالة الى الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب دعاه فيها الى تغليب مصلحة الشعوب على مصالح الأقلية من الأثرياء وأصحاب القوة والنفوذ.

كما دعا أحمدي نجاد ترامب لاصلاح نهج وسلوك الإدرات الأمريكية المتعاقبة والتي تتسم بتحقير الآخر واقتفاء منهج استعلائي في التعامل مع الآخرين.

وخاطب أحمدي نجاد ترامب قائلا " أيها الرئيس الأمريكي لا بد أنك تعرف تاريخ تعامل الإدارات الأمريكية مع الشعوب والبلدان وقد وصل مستوى عدم الرضا لدى الشعوب الأخرى حدا كبيرا للغاية بحيث يتم انتخاب أي حزب او شخص اذاما كان مناهضا لسياساتكم".

وأوضح" كما أنكم تعلمون بمستوى الظلم الذي يتعرض لها الأمريكيون في داخل الولايات المتحدة وقد أعلنتم انكم تريدون تغيير هذا الواقع والعمل لصالح الشعوب".
واعلموا أن تحقيق هذا الأمر يتطلب منكم تغيير نهج النظام الأمريكي وطريقة انتخاب الرئيس وتحرير الشعوب من قيود الأقلية المهيمنة، مضيفا أن تحقيق هذا المهم يعتبر انجازا اصلاحيا كبيرا.

وركزت الرسالة بصورة عامة على مطالبة ترامب بتغيير المنهج الذي سارت عليه أمريكا في السنوات السابقة، وأن تحترم حقوق الشعوب الأخرى.

وفي جانب من رسالته قال أحمدي نجاد إن هذه الرسالة لا تحمل أي طابع سياسي، بل هي من إنسان الى انسان آخر، تنطلق هذه الرسالة من مبادئ الإنسانية والعطف على الشعب الامريكي والشعوب الاخرى.

يذكر أن الفترة الرئاسية القصيرة للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب شابها كثير من الضجيج والأحداث والتصريحات المثيرة للجدل والتي كان أكثرها جدلا قراره بمنع دخول مواطني 7 دول اسلامية من الدخول الى الأراضي الأمريكية./انتهى/

رمز الخبر 1870343

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =