اطلاق سراح المختطفين القطريين في العراق

رمز الخبر: 3958690 -
افادت قناة الميادين ان الوفد القطري المتواجد في بغداد تسلّم رسميا عدداً من المحتجزين من الأسرة الحاكمة الذين اختطفوا خلال رحلة صيد في العراق في ديسمبر 2015.

واضافت نقلا عن لمصدر مطلع قوله : ان طلاق سراح القطريين المختطفين من الأسرة الحاكمة تم بالتزامن مع دخول أهالي كفريا والفوعة إلى حلب ، مشيرا الى الكشف على
اجهزة اتصالات متطورة ومبالغ مالية كبيرة كانت بحوزة القطريين عند احتجازهم.

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية، كشفت أمس الخميس، أن طائرة قطرية تنتظر لليوم الرابع على التوالي في بغداد لنقل 26 مختطفا قطريا، مشيرة إلى أن ذلك يأتي كجزء من صفقة إقليمية ترتبط بعملية إجلاء سكان أربع بلدات محاصرة في سوريا.
 

كما كشفت صحيفة سعودية، الثلاثاء (18 نيسان 2017)، عن وجود وفد قطري في بغداد للتفاوض بشأن إطلاق الصيادين القطريين الذين اخطفوا في العراق منذ أكثر من عام، مبينة أنه من المتوقع التوصل إلى صيغة للتفاهم في غضون 48 ساعة، فيما أشارت إلى أن قطر دفعت مبلغ مليار دولار مقابل إطلاق سراحهم.
 

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري اعتبر، السبت (16 كانون الثاني 2016)، حادثة اختطاف الصيادين القطريين "إهانة" للعراق، فيما أكد أن المساعي مستمرة لإطلاق سراحهم سريعاً.
 

يذكر أن القطريين كانوا ضمن مجموعة تقوم برحلة صيد في العراق، واختطفوا في شهر كانون الأول 2015 من قبل قافلة كانت تضم 100 مسلح في الصحراء بالقرب من الحدود السعودية./انتهى/

        

ارسال التعليق

6 + 12 =