صناديق الاقتراع تفتح أبوابها أمام 56 ونصف مليون ناخب ايراني

رمز الخبر: 3982274 -
يتوجه صباح اليوم الجمعة 19 مايو/ أيار قرابة 56 مليون ونصف مواطن ايراني إلى صناديق الاقتراع للمشاركة في انتخابات الدورة الثانية عشرة لرئاسة الجمهورية الايرانية والدورة الخامسة لانتخابات المجالس البلدية في المدن والقرى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  ما يقارب 56 مليون ونصف المليون  ناخب  ( 56410234 ) بدأوا بالتوجه صباح اليوم الجمعة إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم منذ الساعة الثامنة صباحاً حيث ستستمر العملية الانتخابية حتى الساعة 12 منتصف الليل.
ويتنافس في هذه الانتخابات اربعة مرشحين وهم الرئيس الحالي حسن روحاني، وسيد ابراهيم رئيسي (متولي الروضة الرضوية المقدسة وعضو مجلس خبراء القيادة)، ومصطفى مير سليم (وزير الثقافة والاسلامي في حكومة الرئيس رفسنجاني وعضو المجلس المركزي لحزب المؤتلفة الاسلامي، ومصطفى هاشمي طبا الرئيس الاسبق للجنة الاولمبية الوطنية).   
وفي حال تعذر حصول أي مرشح على 50% + 1 من الأصوات ستجرى جولة إعادة، في 26 مايو/أيار الجاري، وسيتم الإعلان عن النتيجة تدريجيا عقب الانتهاء من عملية الاقتراع.
وقد انسحب من السباق الرئاسي كل من عمدة طهران محمد باقر قاليباف لصالح رئيسي ، والنائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري لصالح روحاني.

وينتخب الرئيس في الجمهورية الاسلامية الايرانية الايرانية لفترتين كحد أقصى، مدة الواحدة 4 أعوام.

وستجري الانتخابات في 63429 مركز اقتراع تضم اكثر من 130 الف صندوق اضافة الى 14 ألف صندوق متنقل في إيران،،  ويشرف عليها ما يقارب مليون و500 ألف شخص، إلى جانب  134 مركزا انتخابيا خارج البلاد ي مقرات السفارات والقنصليات الإيرانية في 103 دولة ما عدا كندا التي يقيم بها 400 ألف إيراني، بسبب قطع العلاقات الدبلوماسية.
ويتولى أمن المراكز الانتخابية 350 ألف من افراد الشرطة إلى جانب  70 ألف مفتش فضلا عن تواجد 100 ألف ممثل عن مجلس صيانة الدستور حيث سيتواجد في كل مركز اقتراع 17 شخصا للاشراف على العملية الانتخابية. 
وتجري بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية، الانتخابات البلدية حيث يتنافس قرابة 51500 شخصاً للمجالس البلدية في المدن و230 ألفا للمجلس القروية وتعقد هذه الانتخابات في 1200 مدينة و40 ألف قرية.  
كما تجري في نفس الوقت انتخابات برلمانية تكميلية لمجلس الشورى الاسلامي في اربع دوائر انتخابية هي اصفهان، مراغه واهر (محافظة اذربيجان الشرقية)، وبندر لنكه (محافظة هرمزكان).  
وستبدأ وزارة الداخلية باعلان النتائج تدريجيا بعد اغلاق الصناديق، وبعد الإعلان النهائي يصادق مجلس صيانة الدستور على النتائج./انتهى/

ارسال التعليق

1 + 13 =