لجنة التخطيط للمدارس الدينية التابعة لأهل السنة في إيران تدعو الى المشاركة الكثيفة في الانتخابات

رمز الخبر: 3982781 -
أصدرت لجنة التخطيط للمدارس الدينية التابعة لأهل السنة في إيران، بياناً دعت فيه الشعب الايراني الى المشاركة الكثيفة في الانتخابات.

وفي سياق الانتخابات التي تقام اليوم في إيرن، اصدرت أمانة لجنة التخطيط للمدارس الدينية التابعة لأهل السنة في إيران بيانا دعت من خلاله الى المشاركة الكثيفة للمواطنين الايرانيين في الإنتخابات الرئاسية.

وبدأ هذا البيان بالاية الشريفة الـ58 من صورة النساء حيث تقول:" إِنَّ اللَّهَ یَأْمُرُکُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَی أَهْلِهَا وَإِذَا حَکَمْتُمْ بَیْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْکُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا یَعِظُکُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ کَانَ سَمِیعًا بَصِیرًا».

وإعتبرت هذه اللجنة في بيانه أن الشعب الايراني يخوض مرة اخرى اختبارا كبيرا ، لإحراز نقطة أخرى في سجل مفاخره، مضيفة أن الانتخابات هي احدى معايير شرعية الأنظمة الحاكمة وإنها حق للشعوب وواجب عليها في نفس الوقت ، مؤكدة على أن الامن والاستقرار الذي يسود في إيران هو احدى معالم حضور الشعب الواسع والكثيف في جميع الملاحم السياسية للإبداء برأيه وتقرير مصيره، وهذا هو احدى الإنجازات التي حققتها الثورة الاسلامية في إيران.

واشارت هذه اللجنة أن المشاركة الحاشدة للشعب في هذا الانتخابات، تعد رسالة لقوى الإستكبار العالمية التي اشعلت النيران في معظم دول شرق الاوسط وتتمنى تدهور الاوضاع الامنية في إيران، مضيفة أن أئمة الجمعة والمدرسين والمدراء في المدارس يلعبون دورا مهما في تعزيز روح الحماس وتشجيع الشعب للمشاركة في الإنتخابات.

وأكدت هذه اللجنة في بيانها أن الشعب الإيراني بجميع اطيافه من الشيعة والسنة وجميع القوميات الاخرى في إيران، يمثلون معا الاتحاد والانسجام الوطني ونظرا الى أن هذه السنة سماها السيد القائد سنة "الإقتصاد المقاوم، الإنتاج والتوظيف"، فعلى هذا الشعب أن يعتمد المعايير التي وضعها السيد القائد ويصوت لصاح من لديه روح ثوري ووطني أكثر ويتكل على القدرات الذاتية للشعب الايراني، لكي نشهد إزدهارا و تنمية في نظام الجمهورية الاسلامية أكثر يومما بعد يوم./انتهى/

ارسال التعليق

4 + 8 =