في مقابلة مع وكالة مهر

عباس البياتي: إيران هي أول من بادر إلى مساعدة العراق في حربه مع داعش

رمز الخبر: 4033863 -
اعتبر النائب في البرلمان العراقي عباس البياتي أن فتوى المرجعية في العراق واعلان الجهاد الكفائي كان لها دور هام واستراتيجي في تحرير الموصل، مشيدا بدور الجمهورية الاسلامية ودعمها للعراق.

وفي مقابلة مع وكالة مهر للأنباء قال النائب في البرلمان العراقي عباس البياتي في رده على سؤال مراسل مهر عن توقعاته لمرحلة ما بعد الموصل " إن في مرحلة ما بعد الموصل هناك ثلاث خطوات مهمة يجب الالتزام بها وهي المصالحة الوطنية الشاملة أي يجب توفير المناخ المناسب لنوع من المصالحة والتآلف الوطني والمجتمعي بين ابناء الوطن الواحد لأن تنظيم داعش الارهابي قد قام بالتفريق والتمييز بين أبناء الموصل"

وتابع البياتي قائلا" الخطوة الثانية هي الامساك بالأرض ولا ينبغي ترك الأرض والمواقع ما لم تكن هناك قوة بديلة من ابناء الموصل" مضيفا" والخطوة الثالثة هي وضع خطة عمل لعودة النازحين من ابناء الموصل إلى بيوتهم"

وأكد البياتي على ضرورة أن تدار مدينة الموصل وأن لا يتم التهاون في امر الحفاظ بالارض، موضحا أن الحكومة المركزية العراقية مع الشرطة الاتحادية تسعى في توفير الأمن والاستقرار في المدينة.

وأشاد السياسي العراقي بفتوى المرجعية في العراق ودورها في تحرير الموصل من قبضة تنظيم داعش الارهابي مؤكد ان فتوى المرجعية كانت هي المفجر والمعبئ بطاقات العراقيين في دفاعهم عن وطنهم وسيادة بلدهم.

وأضاف أنه لولا فتوى الجهاد الكفائي التي اصدرتها المرجعية العراقية لكان داعش قد وصل الى بغداد واسقط النظام السياسي الحاكم في العراق.

وحول دور الحشد الشعبي في العراق قال البياتي أن دور الحشد هو دور ايجابي وهم وقد ساند الحشد القوات الحكومية من الجيش والشرطة في تحرير الموصل.

وفي ما يتعلق بالاستفتاء المزمع اجراؤه في اقليم كردستان اكد البياتي أن الاسفتاء لا شرعية له اي أن الدستور العراقي لا يجيز قرار من هذا النوع بل ان الدستور هو حامي وحدة العراق واذن فان اقليم كردستان هو جزء من العراق وان العراقيين سوف يدافعون عن وحدة العراق./انتهى/

أجرى الحوار: رامين حسين آباديان

ارسال التعليق

5 + 8 =