في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء

معارض سعودي: السلطات السعودية حولت بلدة العوامية إلى ساحة حرب

رمز الخبر: 4049969 -
قال الناشط والمعارض السياسي السعودي هاني العبندي أن النظام السعودي ومن خلال انتهاجه لسياسة القمع والارهاب حول بلدة العوامية الى ساحة حرب.

وأجرت وكالة مهر للأنباء مقابلة مع الناشط والمعارض السعودي هاني العبندي تطرق فيها إلى آخر مستجدات الساحة الأمنية في بلدة العوامية والقطيف عموما وما تشهده من سياسات قمعية من قبل السلطات السعودية.

وإلى نص المقابلة كاملة:

وكالة مهر: رجاء وافينا  بآخر المستجدات فی العوامیة و القطیف و قمعهم بید قوات سعودیة.

الجواب : ما يحدث في القطيف والعوامية منذ أكثر من 80 يومًا وحتى هذه اللحظة هو حرب إبادة وتطهير طائفي عمل عليها النظام السعودي منذ انطلاق مارد الثورات في العالم العربي وعمل عليها بشكل ممنهج حتى وصل الأمر إلى مرحلة بالغة الخطورة، فمنذ 3 أيام تم استخدام لأول مرة في تاريخ النظام السعودي مدافع وأسلحة ثقيلة بحجة وجود مطلوبين ، بينما هو كان يستهدف أحياء خارج محيط المسورة ، انتشار القناصة على أسطح المنازل والمدارس وساتهداف كل ماهو يتحرك ، سيارات ، بشر ، أي شيء!  بات من الخطورة الخروج من المنازل أو دخول الأهالي إلى بلدتهم ، فقد انتشرت الكثير من رسائل التحذير عبر تطبيق التراسل الفوري "وتساب " بان على الجميع أن لا يدخل بلدة العوامية وأن لا يخرجومن المنازل ، وحتى هذا اليوم تم وقوع أكثر من 50 إصابة بعضها حرجة ويتم علاج المصابين في المنازل خوف من الاعتقال في حين يتم اسعاف الحالات الحرجة إذ حالفهم الحظ!

إن الرصاص والقنابل الصادر من المدفعيات والصواريخ الصغيرة لم تتوقف إلا نادرًا ، وكانت تُستمع الأصوات لمسافات بعيدة جداً من خارج بلدة العوامية حتى أن أهالي القطيف خيل لهم أن حربًا قد وقعت بين دولتين!

ولغاية هذا اليوم منذ الهجوم الجديد بلغ عدد الشهداء 9 بينهم  مقيمين أسيوين ويمني إضافة إلى تهجير قسري لكثير من أهالي بلدة العوامية ، ونقص في الغذاء والدواء والاحتياجات الأساسية إلى الأطفال لاسيما الرضع.

لقد أحال النظام السعودي بلدة العوامية إلى ساحة حرب يُفرغ فيها جنونه وحماقته التي لا حدود لها ، فهل يُعقل أن يتم تعرية عمال أسيوين من ملابسهم بتهديد السلاح وتصويرهم ونشر صورتهم كأنها إنتصار على أهالي بلدة العوامية الشرفاء!

وكالة مهر: لماذا یهاجم آل سعود الناس فی هذه المنطقة؟ ماهی مطالبكم من النظام السعودی؟

الجواب: النظام لم يهاجم العوامية فقط بل أطلق الرصاص في القطيف وفي مختلف البلدات والأحياء منذ سقوط الشهيد ناصر المحيشي وهو أول شهيد في الإنتفاضة الثانية 2011 التي لا تزال آثارها مستمرة حتى هذا اليوم. ولكن النظام حاول حصرها في بلدة العوامية لأنها كانت الصوت الأعلى في الحراك السياسي المعارض للنظام لاسيما قبل تنفيد حكم الاعدام المسيس بحق الشهيد الشيخ نمر باقر النمر رضوان الله تعالى عليه. وفي الحقيقة كانت هناك مطالب بسيطة في البداية وهي رفع التمييز الطائفي وإفراج السجناء الذين متهمون بتفجير الخبر وهم برئيون من هذه التهمة الزائفة والأدلة كثيرة جدًا، للتحول المطالب من حدوده الدنيا إلى إسقاط النظام السياسي برمته منذ استخدام السلاح من قبل أجهزة النظام اللاأمنية!

وكالة مهر: کیف تقیم ادعاء السعودیة بوجود شغب و زعزعة الاستقرار من قبل الشیعة فی القطیف؟ کیف تواصلون حراككم السلمی؟

الجواب : هذا الأدعاء لا صحة له وهو كذب مفضوح وتشهد عليه المشاهد المصورة المنتشرة على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب"  وأم حالات العنف هي ردات فعل على عنف النظام أو أفراد عملاء يعملون بأمرته.

وكالة مهر:  هل توجد علاقة و تشابه بین هجوم آل سعود و الصهاینه علیکم؟

الجواب: نعم بلا شك هناك تشابه بين نظام بن سعود وبين الصهاينة لحد كبير جدًا على سبيل الذكر ، بن سعود يمارس تمييز طائفي ممنهج ، تجد عند الصهاينة تمييز عنصري ضد العرب في أدبياتهم السياسية والأمنية وهذا ما يفعله بن سعود مع الشيعية بشكل واضح لا بس فيه.

وكالة مهر: ماهو رأیکم حول اعدام الشعب فی منطقه القطیف؟ خاصة القرار الصادر بإعدام «عبدالکریم الحواج» شاب فی منطقتکم؟

الجواب: أحكام الإعدامات هي أحكام مسيسة ولا يوجد قضاء مستقل وقد ثبت ذلك من خلال الأحكام والأتهمات المتشابه وكذلك تصريحات الناشط الحقوقي المعتقل وليد أبو الخير التي بثت بعد اعتقاله على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب" الشاب عبد الكريم الحواج فرج الله عنه لم يجرح أو يعتدي على أي إنسان فضلاً أن الاعترافات أنتزعت تحت التعذيب الممنهج وهناك خشية على حياته من تنفيد حكم الأعدام.

وكالة مهر: کیف تقیم صمت المجتمع الدولی تجاه ظلم السعودیة؟

   الجواب: بكل أسف إن المجتمع الدولي يخضع إلى سلطة المصالح السياسية والاقتصادية فهو لا يتكثر إلى انتهكات حقوق الإنسان التي تقع في البلاد فضلا عن ما يقع على الشيعة في الاحساء ، والقطيف وبالخصوص العوامية، وأرى إن إيران قادرة على أن تلعب دورًا إيجابيًا من خلال العلاقات الدولية والدبلوماسية لاسيما مع عمان والكويت بأن تحثهم على أن يدعو النظام إلى إيقاف هذه الحملة العسكرية التي من المُرجح أنها تخلق له مزيد من الأزمات الداخلية  إن استمر في الحصار والحرب العسكرية على أهالي بلدة العوامية والقطيف.

وكالة مهر:  هل انتخاب محمد بن سلمان بولایة العهد یؤثر علی الضغط علیکم؟

الجواب: مما لا شك فيه أن وصول محمد بن سلمان إلى ولاية العهد أي أنه الملك الغير متوج ، لاسيما أنه يُدير شؤون البلاد في أثناء غياب ولاده في المغرب ، فهو لم يبلغ الحلم السياسي بعد إضافة إلى أنه يفتقر إلى الفهم لطبيعة الثقافة الشيعية ومُتطلباتها وما تصريحاته في لقاءه الأخيرعن قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف إلا دليل يكشف مستوى الأمية الثقافية والثقة الحمقاء المُفرطة التي تؤكد أنه ليس أهل إلى إدارة البلاد، وما موضوع استمرار الأزمة في بلدة العوامية واستخدام القوة العسكرية المُفرطة إلا مؤشر على أنه يحاول أن يمارس الضغط ولكنه سرعان ما ينتهي وكأنه شيء لم يكن!

أجرى الحوار: محمد فاطمي زاده

ارسال التعليق

4 + 12 =