ظريف : سياسة حسن الجوار ستشكل خطاب الحكومة الإيرانية المقبلة

رمز الخبر: 4057564 -
أعلن الوزير المرشح للخارجية الإيرانية "محمد جواد ظريف" أن التركيز على سياسة تحسين العلاقات مع الدول المجاورة سيشكل سياسة الحكومة المقبلة للبلاد موضحاً: "سنحدد خطوطها العريضة باعتبارها الخطاب الجديد في الحكومة الإيرانية المقبلة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الوزير المرشح للخارجية الإيرانية حضر صباح اليوم الأحد في اجتماع مع أعضاء كتلة "النواب الولائين". 

وقال ظريف "إننا وضعنا تركيزنا للحيلولة دون وصول أمريكا الى إجماع عالمي ضد ايران في قراراتها كما ان برنامجنا يسعى الى منع اوروبا من السير بدرب اميركا في خروقاتها وانتهاكاتها حيال سياساتها ومبادئها.

وأشار المسؤول في الخارجية الإيرانية الى الاتفاق الذي أبرم بين شركتي"رينو" و "توتال" مع الجمهورية الإسلامية بالتزامن مع انتهاكات الجانب الأميركي للاتفاق النووي مضيفا، "اننا نسعى الى  عدم تسري الانتهاكات الأميركية الى البلدان الأخرى" مبينا ان الاتفاق النووي لم يكن بهدف المصالحة مع أمريكا بل كان لردع الاجراءات الأميركية الجائرة ضد ايران.

واختتم ظريف حديثه مفيدا ان الدبلوماسية الاقتصادية وتطوير العلاقات مع دول الجوار، من أولويات السياسة الخارجية للحكومة المقبلة./انتهى/

ارسال التعليق

9 + 3 =