الصالحي يبدي خشيته من تمدد "PKK" بمناطق التركمان ومنح تركيا ذريعة للتدخل

أبدى رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي، الأربعاء، خشيته من تمدد حزب العمال الكردستاني "PKK" في المناطق العراقية التي يسكنها التركمان، محذرا من أن ذلك قد يعطي ذريعة ل‍تركيا للتدخل ب‍العراق.

وقال الصالحي في حديث لبرنامج "زاوية أخرى" الذي تبثه السومرية، "إننا نخشى من تمدد حزب العمال الكردستاني في مناطقنا، ولدينا إثبات على ذلك"، مشيرا إلى أن "ذلك قد يعطي ذريعة لتدخل تركيا".

وأضاف الصالحي "أنا أنتقد تركيا في العديد من المواقف، ولن أدافع عنها"، لافتا إلى أن أنقرة"هي التي ستدافع عن نفسها".وبشأن رفض تركيا مشاركة الحشد الشعبي بتحرير تلعفر، قال الصالحي "إنني سألت الأتراك عن ذلك، وقالوا إنهم يخشون من حصول بعض الأمور للمدنيين، وعودة الصراع الطائفي".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في (23 آب 2017)، ضرورة الإسراع بانسحاب القوات التركية من العراق، داعيا إلى تعاون إقليمي لمحاربة "الإرهاب" واستئصال أفكاره.

رمز الخبر 1875831

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =