قائد الثورة: يجب النظر إلى المصلحة العامة على المدى البعيد

رمز الخبر: 4086316 -
قال قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أنه من الضروري أن يتم النظر إلى المصلحة العامة على المدى البعيد، مشددا على ضرورة أن يبقى مجمع تشخيص مصلحة النظام مجلسا ثوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل اليوم الاربعاء رئيس واعضاء الدورة الجديدة لمجمع تشخيص مصلحة النظام.

وفي مستهل اللقاء نوه قائد الثورة الاسلامية آية الله علي الخامنئي الى ان (مهام) "تشخيص المصلحة" و"التشاور في تحديد السياسات العامة"، و"تقديم الحلول لمشاكل البلاد" تشكل المهام الثلاث الرئيسية لهذه المؤسسة.

وأشار قائد الثورة الى مسؤولية المجمع الخطيرة والدقيقة في "تشخيص وتنفيذ المصلحة"، قائلا، ان المجمع في الاوقات التي توجد فيها مصلحة مهمة ويفضل رأي مجلس الشورى الاسلامي على تشخيص مجلس صيانة الدستور، يجب الانتباه الى ان "المصلحة" بالتأكيد يجب ان تكون واضحة وان تنفذ في مدة معينة ومؤقتة عبر الحصول على الاغلبية الساحقة والمقبولة من قبل المجمع.

واضاف سماحته: يجب أن يعمل ويفكر مجمع تشخيص المصلحة بنمط ثوري تماما وأن يستمر بالبقاء ثوريّاً. 

وقال قائد الثورة الاسلامية إن فصل السياسات العامة في القضايا المستمرة والباقية وطويلة الامد عن القضايا الراهنة "ضروريا" ، قائلا، من الممكن ان تكون بعض السياسات العامة بحاجة الى اعادة النظر والاظهار ومن الممكن ان يكون البعض الاخر منقضي الوقت ايضاً.

واعتبر قائد الثورة، تجسيد السياسات العامة للنظام في القوانين، وسياسات واجراءات الحكومة والبرلمان وباقي السلطات والاجهزة المسؤولة، مهما للغاية، قائلا سماحته ان السياسات العامة تحدد اطار جميع الاجراءات التنفيذية والتشريعية في البلاد وعلى الحكومة والمجلس وجميع الاجهزة العمل وفق هذه السياسات./انتهى/
 

ارسال التعليق

1 + 17 =