الحكومة الإيرانية تعلن عن دعمها لصناعة الأقمار الصناعية في البلاد

أعلن مركز الفضاء الوطني في إيران عن إستعداده لدعم وحماية صناع ومصممي الأقمار الصناعية، من أجل إعتمادها في مختلف المجالات سيما التنمية الإقتصادية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، نقلا عن قسم الشؤون العلمية والتقنية في مكتب رئاسة الجمهورية في إيران، وبناء على ما اعلنه المركز الفضاء الوطني في إيران، أن هذا المركز مستعد لتقديم الدعم لكافة الشركات المعرفية من أجل تصميم وتصنيع الأقمار الصناعية وإطلاقها في الفضاء، حيث يُتاح لتلك الشركات، تنفيذ عمليات الإطلاق من محطات داخل أو خارج إيران، بإشراف من المركز الفضاء الوطني الإيراني.

وقد أعلن المركز الفضاء الوطني في إيران خلال تقرير أصدره بمناسبة أسبوع الفضاء في إيران، أنه حاليا تتركز جميع الإهتمامات والفعاليات لهذا المركز من أجل التنسيق والتخطيط والإشراف على ممارسات جميع المنظمات والمؤسسات والأجهزة المعنية بصناعة الفضاء في إيران، فضلا عن  العمل على توظيف التقنية الفضائية لتطوير الإقصادي للبلاد.

الجدير بالذكر أن أكثر من 70 في المئة من الدول في العالم توظف إمكانياتها الفضائية من أجل التنمية الإقتصادية من خلال إدارة المصادر المائية وإكتشاف المعادن وتحديد ميزان ذخائرها وإدارة الأراضي الزراعية ونمط إستخدام المياه والإشراف على خطوط نقل الطاقة والنفط والغاز وإدارة أزمة الفيضانات والحرائق في الغابات والزحمة المرورية وما إلى ذلك.

وبناء على ذلك تتوجه إهتمامات مركز الفضاء الوطني في إيران، إلى تطوير صناعة وتصميم الأقمار الفضائية الصغيرة لدى الشركات المعرفية الخاصة في ايران، سيما أنه بموجب النمط التقني في العالم أن الأقمار الصغيرة التي يتراوح وزنها بين 15 و120 كغ والتي تدور في مدارات تتراوح بين 500 و700 كم وتعمل في إطار شبكة، بإمكانها أن تؤدي مهام الأقمار الثقيلة التي تدور حول مدار 36 الف كم.

ومن إهتمامات مركز الفضاء الوطني الإيراني ترويج العمل في مجال تكنولوجيا الفضاء والصناعات الفضائية لدى المدارس والجامعات، من خلال إقامة المعارض وترويج الألعاب الفضائية والمسابقات المعنية بذات الصلة وغيرها من الإجراءات./انتهى/

رمز الخبر 1876848

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =