المتحدث باسم الحشد الشعبي يحذر البيشمركة من "احتلال" مدينة كركوك

رمز الخبر: 4112534 -
حذر المتحدث باسم الحشد الشعبي ، كريم النوري ، قوات البيشمركة الكردية من "احتلال" مدينة كركوك وقال "أي طرف يحتل أرضا عراقية يجب أن يطرد، ولا يفرق الحشد الشعبي بين تنظيم داعش وغيره في هذا الخصوص".

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة أسوشيتد برس أن المتحدث باسم الحشد الشعبي "كريم النوري" وصف في تصريحات،  رئيسَ إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بأنه أسوأ من تنظيم داعش الارهابي ، وأكد عدم وجود خطط في الوقت الحالي للقيام بعمل عسكري ضد الإقليم.

وقال النوري إن البارزاني "أخطر من داعش لأنه من داخل العراق"، مشددا بأنه تصرف كزعيم طابور خامس خلال الحرب على هذا التنظيم.

في الوقت نفسه، قال المتحدث باسم الحشد الشعبي بان قوات البيشمركة الكردية تريد "احتلال" مدينة كركوك التي تسكنها قوميات متنوعة، و"سرقة آبار النفط".

وأضاف النوري أن أي طرف يحتل أرضا عراقية يجب أن يطرد، وأن الحشد الشعبي لا يفرّق بين تنظيم داعش وغيره في هذا الخصوص.

وأشار إلى أن الحشد الشعبي يوجد حاليا على مسافة لا تزيد على ستين كيلومترا غرب كركوك وجنوبها، لكنه قال إنه لا نية في الوقت الراهن للزحف نحو المدينة، وإنهم سيتبعون الأوامر الصادرة من بغداد، بيد أن قياديين آخرين لمحوا إلى أن القتال يلوح في الأفق.

من جهته قال ريان الكلداني قائد حركة بابليون المسيحية -وهي من فصائل الحشد الشعبي- إن "كركوك ستظل عراقية وستكون هناك تضحية كبيرة لاستعادة كركوك، بعد موافقة الحكومة العراقية".

وكان مجلس أمن إقليم كردستان العراق قد أعلن مساء الأربعاء أنه رصد استعدادات تقوم بها القوات العراقية والحشد الشعبي لبدء عملية عسكرية كبيرة جنوب غرب كركوك وشمال الموصل باتجاه الإقليم./انتهى/

ارسال التعليق

1 + 9 =