الاتفاق على إنتاج عملين دراميين

تعاون ايراني سوري في مجال الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني

رمز الخبر: 4112585 -
أكد وزير الإعلام السوري، "محمد رامز ترجمان"، أهمية تعزيز التعاون المشترك مع إيران في مجال العمل الإعلامي ولا سيما فيما يخص الدعم التقني والانتاج الدرامي والعمل على إيجاد وسائل تدعم الإنتاج الدرامي السوري.

وأعلن الوزير ترجمان خلال لقائه اليوم الجمعة،  رئيس مؤسسة  الإذاعة والتلفزيون في إيران، "عبد العلي علي عسكري"، بمقر مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في دمشق عن “الاتفاق مبدئيا على إنتاج عملين في مجال الدراما سيتم الإعلان عنهما قريبا بعد وضع اللمسات الأخيرة عليهما” موضحاً أنه تمت دراسة أكثر من مشروع وطرح مجموعة أفكار لتبنيها في المستقبل بما يخدم قضايا البلدين ومحور المقاومة ومواجهة المخطط التكفيري الذي تتعرض له المنطقة.

ولفت الوزير ترجمان إلى حرص الحكومة السورية على تقديم الدعم اللازم للدراما ومؤسسة الانتاج الإذاعي والتلفزيوني باعتبار الدراما داعما رئيسيا للإعلام في نقل حقيقة ما يجري في سوريا الى العالم إضافة الى دورها الفاعل والمؤثر في مواجهة الحرب على سوريا.

من جانبه أبدى، علي عسكري الاستعداد التام لتوطيد علاقات التعاون بين مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في إيران ووزارة الإعلام في سوريا،ة مبينا أن لدى إيران “الكثير من الامكانات التي يمكن من خلالها تطوير التعاون الثنائي ومنها الانتاج المشترك ليكون بسوية عالية” مؤكداً أن نصر سوريا على أعدائها بات قريبا وان بلاده ستسهم في عملية إعادة الإعمار بالتعاون مع المؤسسات الاعلامية السورية.

ولفت، علي عسكري، إلى أن عمق الثقافة في البلدين يشكل ركيزة للوصول إلى إنتاجات إعلامية على مستوى عال مبينا أن سورية تملك طاقات جيدة فيما يتعلق بكتابة النصوص الدرامية وإنتاج الأفلام
 

بدوره أكد مدير المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي في سوريا، ماهر الخولي، تميز الدراما السورية وريادتها على مستوى المنطقة، مبيناً أنها اهتمت بنقل هموم المواطن السوري وأحياناً كثيرة هموم المواطن العربي “وقادها معلمون وأساتذة كبار”.

ولفت الخولي إلى أن المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني أحد نتائج تطور الصناعة الدرامية وانتجت منذ تأسيسها في نهاية 2010 عددا كبيرا من الأعمال المتميزة مشيرا الى أنها تنتج وسطيا ثلاثة أعمال في العام ولكن الحرب الارهابية على سوريا أدت لمواجهة صعوبات في عملية الإنتاج وتسويقه.

من جانبه أعرب رئيس اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، علي كريميان، عن استعداد الاتحاد لتقديم كل طاقاته وإمكاناته لخدمة وإنجاح التعاون بين الجانبين مؤكداً أن وسائل الإعلام السورية مستمرة بكل قوة وشهدت تقدما خلال الآونة الأخيرة.

وحضر اللقاء السفير الإيراني في دمشق، جواد ترك أبادي والوفد المرافق لرئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في إيران.

المصدر:  وكالة سانا

       

ارسال التعليق

2 + 15 =