الخارجية الروسية: لا مبرر لفرض ترامب عقوبات جديدة على طهران

رمز الخبر: 4121115 -
اكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، إنه لا مبرر لفرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات جديدة على طهران.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن ريابكوف قوله، إن روسيا "مستمرة في الوفاء بالتزاماتها تجاه الاتفاق النووي الإيراني، وغير مستعدة للتفاوض على أي تعديلات بالاتفاق، خاصة أن طهران ملتزمة بتنفيذ كافة التزاماتها".

وأضاف: أن واشنطن لم تقدم أي إعلان رسمي عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، لكن مطالب الرئيس ترامب طرحت الكثير من التساؤلات.

وتابع "حان الوقت للتشاور والتحليل والنظر في مختلف الخيارات".

وطالب المسؤول الروسي الإدارة الأمريكية بضرورة ألا تنسى التزاماتها تجاه الأمن الإقليمي والدولي، بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي.

وقال أيضا إن فشل الاتفاق النووي الإيراني، سيكون بمثابة فشل لكل سياسات "الحد من انتشار الأسلحة النووية" في كل العالم.

كما وصف طرح ترامب لاحتمالية خروجه من الاتفاق النووي مع طهران، بأنه يؤكد أن واشنطن تتعامل مع قضايا أمنية دولية بنفس طريقة تعاملها مع القضايا المحلية الأمريكية.

تجدر الإشارة أن الرئيس الأمريكي هدد في استراتيجيته الجديدة التي أعلنها مؤخرا، بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، في حال فشل الكونغرس وحلفاء واشنطن في معالجة "عيوبه"، متوعدا بفرض "عقوبات قاسية" على طهران، حسب زعمه.

وأبرمت الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا في يوليو / تموز 2015 اتفاقا مع إيران لتسوية الملف النووي الايراني.

ووفق القوانين الأمريكية، فإنه يتعين على رئيس البلاد الإدلاء بإفادة أمام المشرّعين في الكونغرس كل 3 أشهر، بخصوص مدى التزام طهران بالاتفاق النووي، وتجديده التصديق على الاتفاق، وذلك اعتمادا على نتائج التحقيقات التي تجريها وزارة الخارجية الامريكية./انتهى/

ارسال التعليق

6 + 0 =