خرازي: لولا دعم ايران لكانت العراق وسوريا بيد الجماعات الارهابية

أكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية "سيد كمال خرازي" بأنه لولا دعم ايران لكان العراق وسوريا اليوم في أيدي تنظيم داعش والنصرة الإرهابيتين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الاسلامية اعتبر في تصريح ادلى به اليوم الجمعة في اجتماع الجمعية الأوروبية بانه لولا دعم ايران لكل من سوريا والعراق لكان هذان البلدان اليوم يخضعان تحت سيطرة داعش والنصرة الارهابيتين.

وتحدث خرازي في  كلمته امام الجمعية الاوروبية في فيينا اليوم الجمعة عن دور ايران في الشرق الاوسط واستراتيجية اوروبا ازاء هذه المنطقة   

وقال انه لمن المؤسف ان يحاول بعض ساسة اوروبا ربط الاتفاق النووي بقضية القدرات الصاروخية الايرانية الردعية التي لاتقبل التفاوض هذا في الوقت الذي لم يتناول الاتفاق النووي سوى الموضوع النووي ولاعلاقة للاتفاق بالقدرات الصاروخية وان تواجد طهران في المنطقة .وتابع ان تواجد ايران في سوريا والعراق جاء بدعوة هذه الدول بشكل مشروع لمكافحة الارهاب.

واشار الى الثورات الشعبية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وقال ان هذه الثورات التي بدات من التونس وانتقلت الى دول ليبيا ومصر وسوريا والبحرين واليمن وتم اخراجها عن السكة وعن مسارها بتدخل الاجانب وجعلت الشرق الاوسط امام ازمة جديدة لم تبقى حتى اوروبا في مناى من تبعات ذلك .

من جهة اخرى قال خرازي ان مايزعزع  الاستقرار في الشرق الاوسط هو السلاح النووي . واضاف ان ايران هي صاحبة مبادرة الشرق الاوسط المنزوع من السلاح النووي لاننا نعتبر الترسانات النووية تهديدا جادا للاستقرار في الشرق الاوسط ./انتهى/

رمز الخبر 1877938

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =