صالحي: اذا تم إلغاء الاتفاق النووي سنفاجئ الأطراف الأخرى

أعرب رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي عن أمله بأن لا يحدث انسحاب من الاتفاق النووي من الاطراف الاخرى، مؤكدا لو تم الغاء الاتفاق النووي فان ايران ستفاجئ الأطراف الأخرى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وخلال مراسم تكريم الذكرى الخمسين لانطلاق نشاط مفاعل طهران البحثي اشاد صالحي باداء اساتذة الجامعات في حقل الصناعة النووية وقال اننا قطعنا شوطا كبيرا في مجال الادوية المشعة .

واعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي الاتفاق النووي بانه مفيد لجميع الاطراف، مؤكدا ان هذا الاتفاق يحظى باهمية بالنسبة لنا وللمجتمع الدولي وتعزيز معاهدة حظر الانتشار النووي .

واكد صالحي انه لو جرى الاخلال بالاتفاق النووي فلن تصمد بعدها اية معاهدة وقال، نامل ان لا يحدث هذا الامر لانه لو تم الاخلال بالاتفاق النووي فاننا سنفاجئهم.

وفي جانب اخر من تصريحاته تطرق صالحي الي موضوع انتاج اجهزة الطرد المركزي؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت انجازالت كثيرة في هذا الاطار.

ولفت رئيس مؤسسة الطاقة النووية الايرانية الي مشروع انشاء محطات نووية بقيمة استثمارية تبلغ 10 مليارات دولار؛ مؤكدا ضرورة انشاء المحطات الضخمة في مناطق شمالي او جنوبي البلاد وذلك نظرا للظروف المناخية التي تفرض هذه الضرورة؛ فيما يمكن انشاء المحطات الصغيرة لدي مواقع استهلاك الطاقة نفسها./انتهى/

رمز الخبر 1878001

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =