عبداللهيان: اتهام ايران بالتدخل في الشؤون اليمنية لا أساس له من الصحة

قال أمير حسين عبداللهيان مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية أن الاتهامات التي تكال للجمهورية الاسلامية الايرانية بالتدخل في الشأن اليمني لا أساس لها من الصحة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن أمير حسين عبداللهيان مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية التقى بممثل الامين العام للامم المتحدة بالشأن العراقي " يان كوبيش" وبحث معه العلاقات الثنائية بين الجانبين.

وأشاد عبداللهيان بمساهمة الأمم المتحدة في احترام استقلال الدول وسيادتها لكنه أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم في الوقت الحالي بافشال هذه المساهمات وذلك من خلال نقلها لقادة داعش من العراق وسوريا الى شمال افغانستان

واضاف امير عبداللهيان: ان هذه المحاولات الرامية للمحافظة على داعش والارهاب من شأنها ان تشكل تهديدا في غاية الخطورة على مستقبل العراق والمنطقة والعالم، وان استمرار اميركا في لعبتها الاقليمية باستخدام داعش في افغانستان يعد خطأ استراتيجيا جديدا يرتكبه البيت الابيض.

وتابع المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية قائلا: ان مستقبل اليمن يقرره جميع فئات الشعب والاحزاب والجماعات القانونية اليمنية، ومنذ البداية اكدنا إن حل الأزمة اليمنية سياسي بحت.

من جانبه اشار ممثل الامين العام للامم المتحدة في شؤون العراق "يان كوبيتش" الى التقييم الايجابي للعملية السياسية في العراق، وقال: ان واجبنا مساعدة الحكومة والشعب العراقي من اجل الحفاظ على التلاحم وتنفيذ الدستور.

واعرب عن أمله في اقامة الانتخابات البرلمانية بموعدها المقرر بمشاركة قصوى من قبل العراقيين، وتشكيل حكومة جديدة ليشعر الشعب العراقي بمزيد من المنافع بعد هزيمة داعش.

واعرب ممثل الامين العام للامم المتحدة في شؤون العراق "يان كوبيتش" عن تقديره لدور طهران البناء في المساعدة على مكافحة الارهاب في العراق، وقال: بلا شك فان تسوية الخلافات بين بغداد واربيل ومشاركة جميع العراق بشكل فاعل سيساهم بشكل مؤثر في اجراء الانتخابات./انتهى/

رمز الخبر 1880634

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =