الخارجية الايرانية على اتصال مستمر مع السلطات النمساوية

اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" ان طهران طلبت من السلطات النمساوية تشديد الاجراءات الامنية حول المباني الدبلوماسية الايرانية في اعقاب الهجوم على مقر السفير الايراني في فيينا.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قاسمي قال بشأن حادث هجوم شخص مسلح مجهول على مقر السفير الايراني في فيينا: ان المهاجم يبلغ من العمر نحو 26 عاما وحسب الظاهر يحمل الجنسية النمساوية، ولا يعرف الدافع وراء قيامه بالاعتداء، ونحن على اتصال مستمر مع السلطات النمساوية في فيينا وفي طهران، ونأمل ان تتمكن الشرطة والمسؤولين الامنيين في النمسا الحصول على النتائج المطلوبة في التحريات التي بدأت مساء أمس بأسرع وقت ممكن، ونستطيع الحصول في الساعات القادمة على تقرير اكثر دقة حول دافع الشخص المهاجم وهويته.  
واشار قاسمي الى اتصاله مع السفير الايراني لدى النمسا، وقال: لم يتسبب هذا الاعتداء في الحاق خسائر بمقر السفير الايراني  في فيينا، ولكن استنادا الى الاخبار الواردة فان الجندي الذي كان يحرس مقر السفير الايراني في فيينا اصيب بجروح ونقل الى المستشفى.
واوضح قاسمي انه وفقا لبعض التكهنات فان المعتدي هو شخص اجنبي يحمل الجنسية النمساوية، مضيفا: طلبنا من الحكومة النمساوية البت بهذا الحادث بأسرع وقت ممكن، وايلاء مزيد من الاهتمام بالحفاظ على المقار الدبلوماسية الايرانية./انتهى/

رمز الخبر 1882046

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =