ولايتي: تعليم المواطنين الأفغان يساهم في تطوير العلاقات الثنائية

أعلن مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية "علي اكبر ولايتي" ، اليوم الأحد ، أن إيران تستقبل المهاجرين الأفغان أكثر من أي بلد آخر ، مشيراً إلى أن تدريب المواطنين الأفغان يساعد على تطوير العلاقات بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن علي اكبر ولايتي أوضح خلال لقائه وزير التعليم العالي في أفغانستان نجيب الله خواجه عمري ، أن : "إحدى مهام جامعة آزاد هي إنشاء فروعها في البلدان الشقيقة والمجاورة".

وتابع مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية قائلاً : أسست جامعة آزاد فرعها في كابول قبل بضع سنوات ، واليوم حققت أنشطتها تقدما جيدا.

وأشار رئيس الهيئة التأسيسية والامناء في جامعة آزاد الاسلامية ، إلى أن العديد من الإخوة والأخوات الأفغان يدرسون في المدارس والجامعات الإيرانية ، وأضاف: حوالي 15000 مواطن أفغاني تخرجوا من جامعات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا يزال هناك الكثير ممن يدرسون في الجامعات.

واعتبر عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام أن لدى إيران وأفغانستان لغة وثقافة وتاريخ وتقاليد مشتركة ، مبيناً أن الجمهورية الإسلامية كانت ومازالت دائماً تقف إلى جانب أفغانستان في محاربتها ضد الأجانب والمشاكل العديدة التي واجهتها في هذه السنوات./انتهى/

رمز الخبر 1883144

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =