ارتفاع حصيلة هجوم ريفي حلب وحماة إلى 26 قتيلا

أفاد ​المرصد السوري المعارض لحكومة سوريا​ عن "ارتفاع حصيلة هجوم ريفي حلب وحماة إلى 26 قتيلا بينما نفت مصادر عسكرية أميركية، قيام ​الولايات المتحدة الأميركية​ أو ​قوات التحالف الدولي​ ضد "داعش"، في قصف مواقع عسكرية في سوريا مساء أمس.

وكان قد أعلن مصدر عسكري سوري استهداف مواقع عسكرية سورية في ريفي حلب وحماة بـ "صواريخ معادية" مشيرة إلى أن الجهات المعنية تتحقق من سبب الانفجارات ومصدرها.

من جهتها، أفادت مصادر لشبكة "سكاي نيوز" عربية بأن أكثر من 40 قتيلا وحوالي 60 جريحا الحصيلة الأولية للهجمات الصاروخية على ريفي حماة وحلب.

هذا ونفت مصادر عسكرية أميركية، في تصريحات لـ"CNN"، قيام ​الولايات المتحدة الأميركية​ أو ​قوات التحالف الدولي​ ضد "داعش"، في قصف مواقع عسكرية تابعة لسوريا مساء أمس.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" قد نقلت عن مصدر عسكري سوري قوله إن "بعض المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب تعرضت عند الساعة العاشرة والنصف ليلا لعدوان جديد بصواريخ معادية"، دون أن يحدد من المسؤول عن شن الهجوم.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا شنت ضربات عسكرية على مواقع تابعة لسوريا قبل أسبوعين، إثر اتهامه بشن هجوم كيميائي في درعا. كما اتهمت دمشق​ ​إسرائيل​ بقصف قاعدة "التيفور" الجوية العسكرية قرب حمص في 9 نيسان الجاري./انتهى/

رمز الخبر 1883379

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =