تعاون إيران وسلطنة عمان لتوفير امن مضيق هرمز خطوة استراتيجية كبيرة

اوضح رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني العميد " أحمد وحيدي"، ان ايران تتحلى بموقع جيوسياسي مهم جداً وان التعاون بين إيران وسلطنة عمان يعزز امن مضيق هرمز خطوة استراتيجية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني العميد " أحمد وحيدي" ، اشار خلال مؤتمر صحفي على هامش لقائه مع وفد عسكري عُماني عالي المستوى، الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وسلطنة عمان تجمعهما علاقات عميقة ووطيدة في جميع المجالات فيها القضايا العسكرية.

وأضاف وحيدي، ان سلطنة عمان تتحلى بسياسة صحيحة وتدبيرية وتعتبر علاقة ايران وسلطنة عمان مثال للعلاقات الجيدة بين دول الجوار.

ونوه وزير الدفاع السابق، الى ان في الايام القريبة القادمة ستجمع البلدين مناورات بحرية مشتركة بضيافة ايران في مياه الخليج الفارسي، متابعاً اجتمعنا اليوم مع ضيوفنا من سلطنة عمان لبحث القضايا المتعلقة بالمنطقة وتبادل وجهات النظر حولها.

واشار وحيدي الى انه جاء اجراء هذه المناورات بين البلدين ليُبرهن للجميع ان ايران وسلطنة عمان قادرتان على تعزيز امن والسلام في المنطقة دون ان يتدخل الاخرين.

واستطرد قائلاً  ان سبب  اختيار هذا التوقيت بالذات من اجل اجراء المناورات يعود الى الظروف المساعدة والمناسبة الحالية والتي من شأنها  تعزيز  وزيادة التعاون الثنائي بين البلدين.

وردا على سؤال حول الرسالة الموجهة من اجراء المناورات بالنسبة للدول المحاذية للخليج الفارسي والمنطقة، قال وحيدي ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية واضح وصريح بالنسبة للقضايا المنطقة ومن جهة اخرى نشهد التعاون الواضح للارهابيين والكيان الصهيوني والسعودية في قتل المسلمين.

كما اشار الى اثارة الفتن من قبل السعودية وبعض دول المنطقة من اجل الهمينة او السيطرة على بعض اجزاء دول الجوار وضمها الى اراضيهم، لذلك ينبغي على هذه الدول كف يدها عن هذه الاعمال وايقاف جنونها المتلاحق وان تفتح مجالا لبناء نوع من العلاقات التي تعتمد على التعاون البناء قي المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1883562

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =