قائد الثورة الاسلامية: كلام ترامب مليء بالأكاذيب وهو يرتكب حماقة

نوه قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي إلى أن كلام الرئيس الامريكي ترامب مليء بالاكاذيب، وينطوي على تهديد للشعب الايراني، قائلاً: بالنيابة عن الشعب الايراني أقول يا ترامب لقد ارتكبت حماقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي تطرق في لقاء مخصص مع طلاب واساتذة جامعة "فرهنكيان" / اعداد المعلمين/ إلى موضوع انسحاب امريكا من الاتفاق النووي، قائلاً: لقد سمعنا أمس ما قاله الرئيس الامريكي من كلام سخيف، لقد ذكر أكثر من 10 أكاذيب وهدد الشعب الايراني ونظامه.

وأردف قائد الثورة الاسلامية قائلاً: بالنيابة عن الشعب الايراني أقول: يا ترامب لقد ارتكبت حماقة.

وأضاف آية الله الخامنئي أن البعض كان يقول لماذا تصرون على الاحتفاظ بالطاقة النووية، دعوها جانباً، لكن هذا الكلام مخطئ والبلاد تحتاج إلى أكثر من 20 ألف ميكا واط من الطاقة النووية.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية أننا أكدنا دائماً أن القضية بين امريكا وايران لا تتعلق بالطاقة النووية، وما هذا الملف إلا حجة بيدهم، فيما كانوا يقولوا لا المسئلة ليست هكذا وقبلنا بالاتفاق النووي ولكن العداء للجمهورية الاسلامية الايرانية لم ينتهي.

وصرح قائد الثورة الاسلامية أن السبب الرئيسي لعداء امريكا لنظام الجمهورية الاسلامية هو أنها كانت تسيطر على ايران بشكل كامل وجاءت الثورة الاسلامية و أبعدت البلاد عن سيطرتها، مردفاً ان امريكا ترغب في تعيين حكام ينفذون أوامرها من جهة ويتيحون لها نهب ثروات البلاد من جهة أخرى، كما كان يفعل "رضا خان" وابنه، كما هي الحال الآن في دول الخليج الفارسي كأنهم عبيد لامريكا.

وأضاف آية الله الخامنئي أن ترامب أرسل منذ أيام رسالة إلى دول الخليج الفارسي قال فيها أننا قدمنا لكم 7 تريليون دولار وعليكم ان تنفذوا لكنكم فشلتم في سوريا والعراق، منوهاً إلى ترامب يقول "عليكم" أن تنفذوا وكل ما يريده الآن هو أن يخاطب الجمهورية الاسلامية الايرانية بنفس الطريقة "عليكم". 

وشدد قائد الثورة الاسلامية على أن الشعب الايراني مستقل وذو عزة، والانظمة البائدة حاولت أن تسلب الشعب عزته لكن الثورة الاسلامية انتصرت ومنعت امريكا من ذلك.

وأضاف آية الله الخامنئي أن ماحدث أمس من أسلوب سخيف وبشع للرئيس الامريكي لم يأتي بعيداً عن توقعاتنا، والأمر لا يتوقف على ترامب بل يشمل كل حكام امريكا.

وأشار قائد الثورة الاسلامية إلى بيان الدول الاوروبية الثلاث قائلاً يُقال أنّنا سنواصل مع ثلاثة بلدان أوروبيّة، لستُ واثقاً بهذه البلدان الثلاثة أيضا، إذا أردتم عقد اتفاق فلنحصل على ضمانات عمليّة وإلا فإن هؤلاء سيقومون جميعا بما فعلته أميركا، مضيفاًإذا لم تتمكّنوا من أخذ ضمانات حتميّة فلن يكون بمقدورنا مواصلة السير ضمن الاتفاق النووي.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية أن المسؤولين في البلاد أمام امتحان كبير، وعليهم أن يحافظوا على كرامة الشعب الايراني. /انتهى/.

رمز الخبر 1883680

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =