خطيب جمعة طهران: ايران ستسوي تل ابيب وحيفا بالتراب

أكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي ان القوات المسلحة الايرانية ستسوي تل ابيب وحيفا بالتراب اذا ارتكب الكيان الصهيوني حماقة ضد الجمهورية الاسلامية.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان ان امام جمعة طهران المؤقت تطرق في خطبتي الصلاة الى انسحاب امريكا من الاتفاق النووي ومزاعم ترامب حول ايران، وقال: ان هذه المسألة قدمت لنا دروسا وعبر ومن بينها انه يجب عدم الثقة بالاعداء لان الذي ليس له دين ومبدأ فلن يكون ملتزما بالمبادئ ولاينفذ تعهداته.
واوضح آية الله خاتمي ان اعداء ايران لايحترمون اي قانون ومعاهدة ، لذلك يجب ان يتحلى الشعب الايراني باليقظة والحذر لان الاعداء كلهم من فصيلة واحدة.
وتابع قائلا: ان الاتحاد الاوروبي لايقل عن امريكا شيئا في نقض العهود، فالاوروبيون نكثوا بالعهود، وكان من المفترض ان يوظفوا الاستثمارات (في ايران) لكنهم لم يفعلوا، واتخذوا القدرة الصاروخية الايرانية ذريعة، والغوا عقد شراء الطائرات، وبالتالي فان قائد الثورة حدد مهلة لهذه المسألة، بان عليهم (الدول الاوروبية) التعويض عن انسحاب امريكا من الاتفاق النووي في الاسابيع المقبلة، واذا لم يفعلوا ذلك فان الشعب الايراني لن يبقى في هذا الاتفاق.
واعتبر خطيب جمعة طهران المؤقت ان المفاوضات النووية لم تحل المشكلات الموجودة فحسب وانما زادت عليها لان الاعداء يضعون المصاعب امام الشعب الايراني، مشيرا الى ان العربة في حل المشلات ليس بالارتباط مع امريكا وانما بالارتباط مع اله والشعب، مشيدا بحكمة وتوجهات قائد الثورة ونظرته الثاقبة للامور.
واشار آية الله خاتمي الى امريكا ومنذ انتصار الثورة الاسلامية حاولت على الدوام من خلال مؤامراتها تقويض نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، منوها بخطاب قائد الثورة الاخير بان كلمة ترامب اثناء اعلان انسحابه من الاتفاق النووي تضمن اكثر من 10 اكاذيب حول الشعب الايراني، وقال: ان الرئيس الامريكي وجه اتهامات واساءات كثيرة الى ايران، وانا اقول نيابة عن الشعب الايراني لترامب خسأت.
واردف قائلا: بهذ1 التعبير رد قائد الثورة على ترامب، ويبدو ان الامام الخميني (قدس) مازال حيا وهو الذي قال ان "امريكا هي الشيطان الاكبر، ولا يمكنها ارتكاب اي حماقة" وهذين القائدين استلمها الدرس من الامام الحسين الذي قال "هيهات منا الذلة".
واشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى ان اعدءا ايران يردونها دولة ضعيفة مثل عهد الشاه المخلوع او مثل بعض دول المنطقة، وقال: ان ما هو واضح في تصريحات ترامب هو ان الاعداء يخشون اقتدار ايران.
واضاف: وعلى هذا الاساس يجب تطوير اقتدار ايران الدفاعي ، وان نزيد من قدراتنا الصاروخية يوما بعد يوم بحيث لا يمكن للكيان الصهيوني ان يشعر بالراحة لحظة واحدة، وان يدرك انه اذا قام بعمل جنوبي فان ايران ستسوي تل ابيب وحيفا بالتراب.
وقال آية الله خاتمي: نقول لمعسكر حماة ترامب في المنطقة وهي السعودية والبحرين والامارات وامين مجلس تعاون دول الخليج الفارسي بانكم سجلتم عارا على انفسكم بتعاونكم مع الكيان الصهيوني، ونحذركن بانه اذا وقع حادث في المنطقة فسيكون زوالكم قبل امريكا.
واكد امام جمعة طهران المؤقت على ضرورة حفظ الوحدة الوطنية والانسجام بين مختلف شرائح الشعب واطاعة توجيهات واوامر القائد.
في سياق آخر اشاد آية الله خاتمي بانتصار تيار المقاومة في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ووصفه بانتصار  كبير للمقاومة وحزب الله، مهنئا الامين العام لحزب الله والرئيس اللبناني ورئيس مجلس النواب اللبناني، مشيرا الى ان السعودية لم تجني شيئا من انفاقها الاموال الباهظة للتأثير على نتائج الانتخابات اللبنانية.
وتطرق خطيب جمعة طهران المؤقت كذلك الى رد الجيش السوري على اعتداءات الكيان الصهيوني، قائلا: يجب توجيه الشكر الى قوات المقاومة والجيش السوري التي تمكنت من الرد بشكل مناسب ومدمر على الكيان الصهيوني بحيث تحولت المستوطنات الصهيونية الى مدن اشباح./انتهى/

رمز الخبر 1883724

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =