لا يحق لأي طرف ان يفرض على الشعب الفلسطيني شيئاً

طالب عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي، مصطفى كواكبيان ، خلال الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين في اتحاد مجالس ​منظمة التعاون الإسلامي​، الدول الاسلامية بمقاطعة البضائع الامريكية والصهيونية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي " مصطفى كواكبيان" اعلن  خلال الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين في اتحاد مجالس ​منظمة التعاون الإسلامي الذي عقد في طهران  اليوم الاثنين، ان الدول الاسلامية عارضت قرار  اعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني المحتل ونقل السفارة الى القدس. ولكن الرئيس الامريكي على الرغم من ذلك اختار يوم النكبة موعدا تلنفيد هدا القرار الخاطئ في ظل قمع المتظاهرين الفلسطينيين في مسيرات العودة من قبل الاحتلال.

وطالب كواكبيان،  مجالس الدول الاسلامة بسن قانون لمقاطعة البضائع الامريكيةوالصهيونية،  معتبرا: يتوجب على المجالس الاسلامية ان تطلب من حكوماتها ان تنفذ هذا القانون وان تدعمه ايضاً.

وفي اشارة الى الاعمال الاجرامية والازمة التي يتسبب بها الكيان الصهيوني مهددا السلام والامن في المنطقة اوضح كواكبيان، انه ينبغي علينا التحرك بشأن هذه الاعمال الاحادية ومواجهتها في حال كان يهمنا امن واستقرار المنطقة.

وختم كواكبيان قائلاً: لا يحق لاي طرف ان يفرض على الشعب الفلسطيني والعالم الاسلامي شيئاً لان ذلك سيؤدي الى ردة فعل عنيفة من قبل الفلسطينيين./انتهى/

رمز الخبر 1883848

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =