خطيب جمعة طهران: الاعداء مستاؤون من الاسلام والبرنامج الصاروخي ليس سوى ذريعة

اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله امامي كاشاني ان الاعداء مستاؤون من ايران بسبب تمكسها بالاسلام ، وان البرنامج الصاروخي الايراني سوى ذريعة يتذرع بها الغرب للتهرب من تنفيذ التزاماته.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان آية الله امامي كاشاني اشار في خطبة صلاة جمعة طهران الى توجيهات قائد الثورة الاسلامية خلال لقائه كبار المسؤولين الايرانيين، وقال: ان الاعداء سواء كانوا من الكفار او من المسلمين المنافقين مثل آل سعود يريدون ان يحولوا ايران الى بلد يكون شبابه عديمو الغيرة ومسرفين ومدمنين.
واضاف: ان الاعداء يريدون ايجاد مشاكل اقتصادية وامنية للجمهورية الاسلامية، واحيانا تظهر نواياهم على فلتات لسانهم، وهذا يدل على مدى عدائهم للشعب الايراني.
واكد امام جمعة طهران ان السبيل الوحيد للعيش بكرامة هو عدم الاعتماد على العدو وانما الاعتماد على القدرات الداخلية والشباب المتعلم والمؤمن.
واشار خطيب جمعة طهران الى انسحاب ترامب من الاتفاق النووي، ووصفه بانه شخص جاهل وغاضب، وقال: ان القرآن يخاطب امثال ترامب ووزير خارجيته "موتوا بغيظكم".  
ولفت ىية الله امامي كاشاني الى كلمة قائد الثورة الاسلامية خلال لقائه كبار المسؤولين، قائلا: على المرء ان يعرف عدوه وان لايثق به، وان يستخلص الدروس من التجارب السابقة.
وقال: ان وزير الخارجية الامريكي الاحمق والسفيه يتحدث عن ايران والبرنامج الصاروخي، فمسألتهم ليس البرنامج الصاروخي وانما هو موضوع الدين.
واضاف امام جمعة طهران المؤقت: ان هؤلاء (اعداء ايران) مستاؤون من الاسلام.
وتابع قائلا: هؤلاء مستاؤون من الاسلام، لان الاسلام لديه استقلال وينمي الشباب، انهم يريدون حكاما على شاكلة حكام السعودية.
واوضح آية الله امامي كاشاني ان العدو يريد فرض سيطرته على الشعب الايراني، موضحا حتى اذا تخلت ايران عن جميع اسلحتها ودافعت بالحجارة عن نفسها فان العدو لن يتركها لحالها، وتسائل قائلا: هل تركوا فلسطين لحالها؟./انتهى/

 

رمز الخبر 1884196

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =