عرض جهاز لتشخيص القصور القلبي الولادي بشكل مبكر من صناعة ايران

تمكن الباحثون الإيرانيون في واحة "برديس" للعلوم والتكنولوجيا من صنع النسخة الايرانية من جهاز الكشف عن أمراض فشل القلب الولادية لدى الاطفال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن فشل القلب الخُلقي هو احد الامراض الولادية الاكثر شيوعا بين الاطفال، حيث أن الكثير منهم يولدون وهم مصابون بهذا المرض بشكل خفي دون أن تبدوا عليهم اي مؤشرات تدل على وجود هذا المرض، اذ أن عدم الكشف عن القصور القلبي الولادي وعلاجه قبل عمر الـ 12 عام، يتسبب بأضرار ومضاعفات وشيكة، منها الجلطة القلبية في العمر المبكر جدا او بعض الامراض القلبية المستعصية في مرحلة مابعد البلوغ.

ويشار الى أن 30 في المئة من حالات الوفاة لدى الاطفال المصابين بالامراض الولادية يعود الى حالات قصور القلب، لذلك فإن كشف هذا الداء بشكل مبكر يعد أمر بالغ الاهمية.

كما أنه لم يكن يعرض اي نظام غير باضع للفحص والكشف عن أمراض قصور القلب الخفية لدى الاطفال من قبل، وأن تشخيص تلك الامراض كان يحتاج الى المراجعة لمراكز طبية ذات أجهزة متقدمة خاصة بأمراض القلب لدى الاطفال.

وفي هذا الاطار قام المحققون في واحة "برديس" للعلوم والتكنولوجيا بعرض نظام غير باضع لتشخيص مرض فشل القلب الخفي لدى الاطفال اسمه "POUYA-HEART" الذي هو في الواقع عبارة عن جهاز phonocardiograph رقمي وذكي.

وبإمكان هذا الجهاز أن يحول دون تورط الاطفال بأعراض ومضاعفات غير قابلة للإصلاح تنتج عن فشل القلب الخفي.

ويذكر أن بلجيكا هي البلد الوحيد الذي يمتلك التقنية الخاصة بهذا الجهاز، الا أن العلماء الايرانيين استطاعوا صنع النسخة الايرانية منه حسب المعايير العالمية له./انتهى/

رمز الخبر 1884259

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =