ولايتي: سنحافظ على القوة الصاروخية رغماً عن أنف الولايات المتحدة

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية "علي أكبر ولايتي" ، اليوم (الأربعاء) ، أن الجمهورية الإسلامية ستحافظ على قدراتها الصاروخية والإقليمية ، رغماً عن أنف الولايات المتحدة الأميركية ، كما أنها ستعمل على تعزيز قدراتها النووية في المجالات التي لا تتقيد بحدود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن علي أكبر ولايتي وفي كلمة له ، اليوم (الأربعاء) ، خلال منتدى "التجربة الخالدة" ، الهادف إلى إعادة قراءة أوامر قائد الثورة الإسلامية حول خطة العمل الشاملة المشتركة الذي أقيم في المؤسسة البحثية ـــ الثقافية للثورة الإسلامية ، فقد أشار إلى إشكالية عملية إجراء المفاوضات النووية والتجارب التاريخية بشأن انتهاكات الولايات المتحدة الأميركية والدول الغربية في علاقاتها الدولية مع طهران ، بعد انتصار الثورة الإسلامية ، وكذلك الملابسات والظروف الحالية ، فيما تحدث عن الآفاق المقبلة والمقترحات المهمة بالنسبة الى القدرات النووية للجمهورية الإسلامية وطرق مواجهة انتهاكات أميركا للاتفاق النووي.

وشدد مستشار قائد الثورة على ضرورة الحفاظ على القدرة الصاروخية والإقليمية الإيرانية رغماً عن أنف أميركا ، كما أكد على مواصلة تعزيز القدرات النووية في المجالات التي لا حدود لها.

وقال ان استمرار المفاوضات مع الجانب الغربي يجب ان يمضي حسب شروط قائد الثورة الإسلامية ، وان الأوروبيين يتعين عليهم أن يعطوا ضماناتٍ في أن يشتروا نفطنا ويعملوا على إزالة العراقيل المصرفية ، كما على الأميركان مغادرة المنطقة وأن تعود من حيث أتت./انتهى/

رمز الخبر 1884396

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =