آملي لاريجاني:

من الضروري أن نتخذ من الإتفاق النووي درسا في علاقاتنا الدولية

رمز الخبر: 4318633 -
قال رئيس السلطة القضائية آية الله آملي لاريجاني إن إيران أبدت ضبطاً للنفس وعقلانية فيما يتعلق بالإتفاق النووي.

وفي إجتماعه بكبار المسؤولين في السلطة القضائية اليوم الإثنين قال آملي لاريجاني إن من الضروري أن نتخذ من الإتفاق النووي درسا لنا في علاقاتنا الدولية مشيراً إلى أن قائد الثورة الإسلامية قال منذ البداية إن هؤلاء لا يمكن الوثوق بهم.
وأشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكي السابق اعترف مؤخراً بأن أداء ترامب أكد صحة تصريحات قائد الثورة في إيران.
واعتبر إن تصريحات قائد الثورة الإسلامية في مراسيم ذكرى رحيل الإمام الخميني رحمه الله حول الإتفاق النووي ومصيره هي تصريحات مهمة جداً وتحدد مسيرة الجمهورية الإسلامية للمسؤولين في البلاد مشدداً على ضرورة العمل في إطار توجيهات قائد الثورة الإسلامية وأن لا نقوم بأي عمل يمكن أن يجعل العدو يعتقد أن إنسحاب من الإتفاق النووي سوف يغير من إرادة وعزيمة الشعب والحكومة في إيران.
وشدد على ضرورة التحلي بالثقة بالنفس والتوجه إلى الإمكانيات الداخلية كما أكد ذلك قائد الثورة الإسلامية وأن نتعاون مع الدول الأخرى لا على أساس القبول بالتهديدات والإملاءات التي تفرضها.
وانتقد مساعي الولايات المتحدة لفرض إملاءاتها على إيران مؤكداً إن الشعب الإيراني لن يرض أبداً بهذا الذل وسوف يرد علي الأعداء بكل وعي وبصيرة.

ارسال التعليق

5 + 9 =