الرئيس الإيراني يتلقى اتصالاً هاتفياً من أمير قطر

تلقى رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية "حسن روحاني" ، اليوم الاثنين ، اتصالاً هاتفياً من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني تلقى اتصالا هاتفيا ، بعد ظهر اليوم الاثنين من امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، بمناسبة عيد الفطر المبارك .

وبعد تبادل التهاني بمناسبة عيد الفطر ، أعرب الرئيس روحاني عن أمله في أن تتمكن طهران والدوحة من الاستفادة من القدرات العديدة المتاحة للعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

وأشاد روحاني بصمود ومقاومة الشعب والحكومة القطرية للضغوط والتهديدات والحصار الجائر الظالم الذي تتعرض له الدوحة ، قائلاً إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر الحصار المفروض على قطر غير عادل إذ يتسبب بالمزيد من التوترات بين دول المنطقة وانها ستبذل قصارى جهدها لمساعدة الشعب والحكومة القطرية من أجل استقرار المنطقة.

وأكد الرئيس أن سياسة طهران تكرس أهمية الحوار مع دول المنطقة لإنهاء الخلافات ، وقال ان استئناف الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار والأمن في جميع أنحاء المنطقة تصب بمصلحة جميع دول المنطقة.

واعتبر  الرئيس روحاني ، ان السياسات المغامرة لبعض الدول في المنطقة غير صحيحة ، لافتاً إلى أن استمرار هذه السياسات سيزيد بلا شك من المشاكل في المنطقة ، بما في ذلك في فلسطين وسوريا واليمن.

وقال روحاني "يتعرض الشعب الفلسطيني ، وخاصة سكان قطاع غزة ، لضغط كبير ومهاجمة الكيان الصهيوني بشكل يومي ، ويمكن أن يكون دعمنا الجماعي نحن المسلمين إلى تخفيف الضغوط والآلام المصاحبة لها التي يتعرضون لها".

كما أكد الرئيس أن الأزمة في اليمن لا يوجد لها اي حل عسكري ويجب علينا أن نعزز الآليات السياسية، لخلق الاستقرار والأمن في هذا البلد والمنطقة، وان العدوان الأخير على ميناء الحديدة، يتسبب بتشكيل كارثة إنسانية في اليمن ، وقال إن استمرار هذه المصادمات من شأنه أن يضع الفقراء في اليمن بوضع قاسٍ وحرج وأن واجبنا هو مساعدة هؤلاء المضطهدين.

وشدد روحاني على الحاجة إلى إجراء مشاورات إقليمية بين البلدين وتعزيز أسس التعاون وتوثيق الجهود من أجل تحقيق المصالح المشتركة.

بدوره قدم أمير قطر خلال الاتصال الهاتفي تهانيه بمناسبة عيد الفطر للحكومة والشعب الإيراني ، وقال : "تتطور العلاقات الطويلة الأمد بين إيران وقطر كل يوم ، ونحن نتطلع إلى تطوير هذه العلاقات في جميع المجالات وتعزيزها" ، ولفت إلى "انني شخصيا أتبع عملية تطوير العلاقات بين البلدين".

وأشاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بمواقف الحكومة والشعب الإيراني بشأن قضية حصار قطر ، مؤكداً على أن الدوحة لن تنسى أبداً هذه المواقف ، وقال : "نحن نعتقد أن حل الخلافات في المنطقة كلها غير ممكن سوى من خلال قنوات الحوار  ، ولا يمكن لأي دولة فرض وجهات نظرها على الدول الأخرى".

وأكد أن قطر ستواصل سياستها في دعم مقاومة الشعب الفلسطيني ، مبيناً أن سياسة قطر ترتكز على دعم الشعب الفلسطيني./انتهى/

رمز الخبر 1884920

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =