صربيا تؤكد مواصلة التعاون مع ايران رغم الضغوط الغربية

اكد رئيس جمهورية صربيا "ألكسندر فوسيتش" بان بلاده ستواصل بذل جهودها لتطوير التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية رغم الضغوط الغربية.

واكد الرئيس الصربي خلال استقباله وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني "محمد شريعتمداري" في بلغراد الخميس، على تعزيز الروابط الشعبية وتنمية السياحة بين البلدين، داعيا الى سعي المسؤولين في اللجنة الاقتصادية المشتركة للارتقاء بمستوى بالتعاون الثنائي.

من جانبه اشار الوزير الايراني الى القواسم المشتركة بين البلدين، وقال" ان ايران وصربيا تعدان مرساتين للسلام والاستقرار في منطقتي غرب أسيا والبلقان، ولهما رؤية مشتركة تجاه الاوضاع في العالم.

واضاف شريعتمداري: رغم نقض امريكا للعهود وانسحابها من الاتفاق النووي الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باقية في الاتفاق وتسعى لتطوير تعاونها مع الدول الاخرى.

وسلم شريعتمداري في هذا اللقاء رسالة خطية من الرئيس الايراني لنظيره الصربي، معربا عن امله بان تتم هذه الزيارة في اقرب فرصة مناسبة.

واعتبر وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني بعض التطورات مثل الغاء تأشيرات دخول رعايا البلدين، وتسيير رحلات جوية مباشرة بين عاصمتي البلدين، وعقد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة، من القضايا الهامة والتي تبعث على الامل في تنمية العلاقات بين طهران وبلغراد، معربا عن امله في تطوير العلاقات الثنائية في شتى المجالات.
ولفت شريعتمداري الى الطاقات الكبيرة التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجالات الطاقة والمناجم مضيفا: ان طهران على استعداد تام لتطوير وتعزيز العلاقات مع بلغراد في هذه المجالات.
يذكر ان وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني "محمد شريعتمداري" يقوم حاليا بزيارة الى بلغراد للمشاركة في الاجتماع الـ 15 للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين/انتهى/.

رمز الخبر 1885034

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =