زنغنة: الاتفاق الذي شهدته منظمة اوبك لايعني زيادة ضخ السوق بالنفط

نفى وزير النفط الايراني بيجن نامدار زنغنة أمس الجمعة أن يكون الإتفاق الذي توصلت اليه منظمة اوبك يعني زيادة ضخ السوق بالنفط وقال: إنّ بعض الدول من حقها أن تزيد انتاجها النفطي إنما في إطار حصتها المحددة من جانب المنظمة.

وخلال لقاء متلفز أجرته معه قناة بلومبرغ الأمريكية نفى زنغنة زيادة عرض النفط في الاسواق بنسبة 600 الى 700 الف برميل يومياً مؤكداً على التزام بعض أعضاء المنظمة كالسعودية وقطر وفنزويلا بإتفاق خفض انتاج النفط مع الإحتفاظ بحقها في زيادة نسبتها الانتاجية في إطار قوانين المنظمة.
ورداً على سؤال حول إستدارة الرأي الايراني المفاجئ لصالح زيادة الانتاج النفطي قال زنغنه: إننا لم نغيّر رأينا وإنّ الدول ذات العضوية لاتستطيع رفع انتاجها النفطي كيفما شاءت بل هناك حصة محددة لكل بلد.
و ردّاً على سؤال حول تحقيق السعودية انتصاراً بفضل زيادة نسبتها الإنتاجية من النفط بضغط أمىركي قال وزير النفط الايراني: إنّ اولئك لم يصرّحوا بشئ كهذا رسمياً إنما التقارير الواردة تفيد بوجود ضغوط تُمارس على اعضاء منظمة اوبك معرباً عن استغرابه لموقف ترامب المزدوج الذي يرغم ايران من جهة على خفض انتاجها النفطي ويحث دول اُخرى من اوبك على زيادة الإنتاج تعويضاً للإنخفاض النفطي الذي ستشهده السوق.
و اعتبر زنغنه هذا التصرف الامريكي معارضاً لاُصول السوق الحرة ولايعود بالنفع على أحد وسيرفع من سعر البرميل.
هذا وأكّد زنغنة خلال اللقاء المتلفز على أنّ منظمة اوبك منظمة مستقلة وليست قطاعاً تابعاً لوزارة الطاقة الأميركية مستنكراً إطاعة منظمة اوبك لأوامر ترامب./انتهى/

رمز الخبر 1885072

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =