لافروف: موسكو لا تضع مواعيد نهائية مصطنعة لسحب قواتها من سوريا

صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو لا تضع مواعيد نهائية مصطنعة لسحب القوات الروسية من سوريا، وأن تخفيض الوجود العسكري الروسي يعتمد على الوضع على الأرض.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف،  أشار في لقاء إعلامي أمس أن "موسكو لا تضع مواعيد نهائية مصطنعة لسحب القوات الروسية من سوريا، وأن تخفيض الوجود العسكري الروسي يعتمد على الوضع على الأرض.

وأضاف لافروف أن روسيا لا تحب المواعيد النهائية المصطنعة، لكننا نخفض وجودنا بشكل تسلسلي، و قد نفذ التقليص الأخير منذ عدة أيام فقط، حيث أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن عودة أكثر من ألف عسكري إلى وطنهم، بالإضافة إلى سحب جزء من الطائرات والمعدات العسكرية الأخر.

وشدد لافروف على أن سير عملية انسحاب القوات الروسية من سوريا "يتوقف على مجريات الأحداث على الأرض".

وأعاد لافروف إلى الأذهان أن روسيا لا تتوفر لديها قواعد عسكرية متكاملة في سوريا، وبحوزتها هناك فقط "موقعان يحتضنان سفنا وطائرات روسية، وبقاؤهما هناك يمكن أن يفيد لفترة ما.   

وشدد لافروف في الوقت ذاته على أن السلطات السورية وافقت على المشاركة في عملية أستانا، التي تراقبها روسيا وإيران وتركيا، وتجري حاليا لقاءات دورية مع ممثلي المعارضة في إطار هذه المنصة لخلق ظروف ملائمة لتطبيق القرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأكد لافروف أن المغامرات التي يقدم عليها الغرب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعود بالمنفعة على الإرهابيين.

وأضاف: "إننا لم نرغب في تكرار الأحداث المأساوية التي حصلت على مدار عدة عقود ماضية بسبب مغامرات الغرب". /انتهى/.

رمز الخبر 1885258

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =