على الرئيس روحاني أن يتجاوب مع المطالب لتعديل تشكيلة حكومته

طالب أمين عام حزب المؤتلفة الإسلامي محمد نبي حبيبي رئيس الجمهورية حسن روحاني بالتجاوب مع المطالب المتزايدة حول تغيير تركيبة حكومته وإجراء تعديلات على وزارات ومناصب حساسة لاسيما في القطاع الاقتصادي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن أمين عام حزب المؤتلفة الإسلامي محمد نبي حبيبي قال في هذا السياق " 176 نائب في البرلمان طالبوا الرئيس بتغيير فريقه الاقتصادي وعلى الرئيس ان يتجاوب مع هذه المطالب.

وأضاف ان لغة مقاومة الشعب الايراني للغرب لاسيما الولايات المتحدة الامريكية وعدم الاستسلام لأطماع العدو هو الخطاب الرائج بين أوساط الشعب الايراني.

وتابع أمين عام حزب المؤتلفة الاسلامي قائلا " ان غطرسة أمريكا على الشعب الايراني لم تترك سبيلا سوى المقاومة والتصدي"، مؤكدا ان من يتكلمون عن التفاوض والحوار إما أن يكونوا خونة أو مغفلين.

وعلى صعيد آخر أشار إلى الأحداث الاقتصادية الاخيرة وقال ان العقوبات الأمريكية وبمرافقتها أعمال بعض الأفراد والجهات في الداخل أخلت بالاقتصاد الايراني وخلقت أجواء أطلت بظلالها على الجميع دون استثناء.

وأكد على ضرورة عدم تهاون القضاء والحكومة في تنفيذ العقاب بحق المخلين في الاقتصاد الايراني، منوها إلى أن المؤسسات أو الأفراد الذين يتلقون تمويلا حكوميا وفق السعر الصرف الرسمي ثم يقومون ببيع البضائع التي استوردوها وفق الأسعار الحرة في السوق يعتبرون مخلين بالاقتصاد ويجب معاقبتهم قضائيا./انتهى/

رمز الخبر 1885330

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =