وزير النفط الايراني يطالب أعضاء أوبك الامتناع عن أي تحركات أحادية

طلب وزير النفط الإيراني "بيجن زنكنه" في رسالة بعثها الى نظيره الإماراتي "سهيل المزروعي" الذي يتولى رئاسة منظمة أوبك هذا العام تذكير أعضاء أوبك بالالتزام باتفاق الشهر الماضي، و الامتناع عن أي تحركات أحادية.

وقال زنكنه في الرسالة "أي زيادة في الإنتاج من جانب أي دولة عضو تفوق الالتزامات المنصوص عليها في قرار أوبك... تمثل خرقا للاتفاق".

وتابع ”أطلب من فخامتكم تذكير الدول الأعضاء في أوبك باحترام التزاماتها... والامتناع عن أي إجراءات أحادية تقوض وحدة واستقلال أوبك“.

واشار الى إن القرارات الأحادية من بعض أعضاء أوبك تضعف المنظمة وإن على أوبك ألا تسمح لآخرين بأخذ قرارات سياسية ضد وحدة المنظمة واستقلالها.

وكتب زنكنه "أي زيادة أحادية للإنتاج تتجاوز التزامات الدول الأعضاء في قرار أوبك ستشجع الولايات المتحدة على أخذ إجراءات ضد إيران".

وتابع  قائلا "قرارات أوبك لا تسمح بأي حال لبعض الدول الأعضاء بتبني دعوة الولايات المتحدة لزيادة الإنتاج المدفوعة بأغراض سياسية معلنة على الملأ ضد إيران".

وفي 23 يونيو/حزيران اتفقت أوبك مع روسيا وغيرها من الحلفاء من منتجي النفط علي زيادة الإنتاج من يوليو/تموز وتعهدت السعودية بزيادة كبيرة لكنها لم تحدد أرقاما.

ومنذ ذلك الحين أبلغت مصادر على دراية بخطط الإنتاج السعودي السوق بزيادة وشيكة إلى مستوى قياسي. وفي الأسبوع الماضي قال مصدر لرويترز إن إنتاج السعودية في يوليو/ تموز سيرتفع إلى 11 مليون برميل يوميا بزيادة مليون برميل يوميا عن مايو/ أيار./انتهى/

رمز الخبر 1885331

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =