الجزائر تحذر السعودية وروسيا من عواقب رفع انتاج النفط

حذرت الجزائر البلدان الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” روسيا والسعودية من العواقب الوخيمة التي ستترتب عن رفع الإنتاج.

وقال المدير العام لشركة  "سوناطراك" النفطية المملوكة للدولة الجزائرية، إن البلدان الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) وروسيا عليها الحفاظ على اتفاق الجزائر العاصمة لمواصلة دعم أسعار الخام.

واعتبر أن هذا القرار لا يصب في صالح المنتجين الكبار خاصة في حالة انهيار سعر البرميل مجددا.

وكشف ولد قدور، في تصريح مقتضب للصحافة، عقب اختتام الندوة العالمية حول الغاز في الولايات المتحدة الاميركية قائلا  "اننا نعمل على الحفاظ على هذا الاتفاق، فليس من صالح المنتجين الكبار ان ينهار البرميل مجددا".

ويرى المسؤول الأول على شركة "سوناطراك" أنه من الصعب التعرف مسبقا على احتمالات رفع سعر الخام من طرف المنتجين الكبار, في إشارة منه إلى السعودية وروسيا.

وفي سياق حديثه على آخر التطورات في الساحة النفطية، قال ولد قدور ” لا نعرف كيف يكون رد فعل السوق ولكن ما هو الأكيد أن الأسعار ستنخفض, وفي حالة بقاء الاسعار مرتفعة بعد تقرير الاوبك بفيينا، برفع البرميل بمليون فهذا راجع الى كون العرض الاضافي يأتي لمرافقة انخفاض انتاج فنزويلا وليبيا، والهدف من هذا الاجتماع هو الحفاظ على الانتاج ولكن هناك اختلالات في انتاج فنزويلا وليبيا حيث انهما رفعتا سعر البرميل بمليون من اجل تعويض هذا العجز, ولهذا السبب بقيت الأسعار في نفس المستوى السابق.

وقال ولد قدور إنه سيتم دراسة مقترح لرفع الإنتاج خلال الاجتماع المقبل للجنة المشتركة لمتابعة اتفاق اوبك، في سبتمبر المقبل.

وكشفت كل من موسكو والرياض عن رغبتهما في ضخ المزيد من البترول بعد ارتفاع نسبي للأسعار بحيث اقترحا رفع الإنتاج بـ 1,5 مليون برميل/اليوم ابتداء من سبتمبر / أيلول القادم.

وكشف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن فحوى الاتفاق الذي أبرمه مع الملك السعودي والذي يقضي برفع الإنتاج.

رمز الخبر 1885345

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =