الرئيس الإيراني: الأوروبيون سيقدمون "سلة" مقترحاتهم لإيران بشأن الاتفاق النووي

أعلن رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية "حسن روحاني" ، اليوم (الاثنين) ، قبيل توجهه إلى العاصمة السويسرية برن ، بان الأوروبيين سيقدمون "سلة" مقترحاتهم إلى إيران خلال الأيام المقبلة ، مشيراً إلى أن بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي اكتسبت العلاقة مع اوروبا والتفاوض معها مكانة خاصة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن الرئيس روحاني لفت في كلمة له اليوم الاثنين ، قبل أن يتوجه الى العاصمة السويسرية برن، لفت الى ان المفاوضات النووية جرت غالبا في سويسرا والنمسا وقال، ان مكان المفاوضات كان سويسرا او النمسا اللتان بذلتا جهودا وافرة لايجاد اجواء وارضية مناسبة للمفاوضات، واليوم وبعد خروج الاميركيین من الاتفاق النووي خلافا للقرارات الدولية وتعهداتهم متعددة الاطراف تكتسب العلاقة مع اوروبا والتفاوض معها مكانة خاصة.

وأشار ، إلى انه نظرا لان الدول الخمس اي روسيا والصين والدول الاوروبية الثلاث والاتحاد الاوروبي كله، تسعى للابقاء على الاتفاق النووي من دون اميركا فان الجميع يشعرون بان بقاء الاتفاق يخدم مصلحة المنطقة والعالم ويدين الجميع بصوت واحد اميركا التي خرجت من الاتفاق خلافا للقرار الاممي 2231 الذي يلزم جميع الدول بالتعاون.

واعتبر الرئيس روحاني، انه بناء على ذلك فان الفرصة سانحة للتفاوض حول مستقبل الاتفاق النووي خاصة وان النمسا تسلمت منذ يوم امس الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي لذا فاننا سنتفاوض معها بصفتها رئيسة للاتحاد الاوروبي في هذه المرحلة.

وقال الرئيس، ان الاوروبيين سيقدمون سلة مقترحاتهم خلال الايام القادمة وسنتفاوض معهم حول هذه القضية، وبطبيعة الحال هنالك قضايا اخرى كالقضايا الاقليمية والعالمية كنا نتفاوض حولها سابقا مع اوروبا واخرين، ونستمر فيها دوما.

ونوه إلى ان المحادثات خلال الزيارة ستتضمن قضيتي سوريا واليمن ايضا حيث جرى ارتكاب الظلم من قبل اخرين ضد الشعب السوري ومازال ذلك مستمرا وهنالك جرائم مرتكبة ضد الشعب اليمني، وسنبحث بشان مسؤولية العالم كله تجاه هذه القضايا والدور الذي يمكن ان تلعبه ايران من اجل امن واستقرار منطقة الشرق الاوسط كلها.

كما أشار روحاني، إلى أنه "سنجري خلال الزيارة محادثات حول العلاقات الصناعية والتجارية والصحية والعلاجية وتكنولوجيا التعليم الحديثة وادارة مصادر المياه وسنوقع وثائق للتعاون معهم"./انتهى/

رمز الخبر 1885367

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =