ولايتي: سيضطر الأمريكيون للانسحاب من شرق الفرات عاجلاً أم آجلاً

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية "على أكبر ولايتي" ، أنه عاجلاً أو آجلاً سيضطر الأمريكيون للانسحاب من الفرات الشرقية وأن يتركوا الشعب السوري لشأنه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن هذه التصريحات جاءت  لدى استقباله وزير التعليم العالي السوري عاطف النداف اليوم الثلاثاء في المقر الاداري للجامعة.

وأشار ولايتي إلى الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش السوري في جنوب البلاد ، مهنئاً السورييين لهذه الانتصارات التي تحققت في مختلف الميادين لاسيما الانتصار الأخير في منطقة درعا الاستراتيجية.

وقال ولايتي: العدو الرئيسي لإيران وسوريا هو أمريكا واسرائيل والدول الرجعية في المنطقة، التي تمعن في عداوتها للحكومة المستقلة وللشعب السوري.

وأضاف: أقدم الأمريكيون دون الحصول على قرار من قبل مجلس الأمن أو دون تلقي دعوة من الحكومة السورية الشرعية للمساعدة، مستغلين طبعهم العدواني على نشر عدة آلاف من الجنود الأمريكيين في منطقة شرق الفرات، وتابع ولايتي: دون أدنى شك الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش السوري في جنوب البلاد تعتبر بمثابة مقدمة وانطلاقة جديدة لتحقيقكم انتصارات مقبلة في منطقة شرق الفرات تفضي إلى انسحاب أمريكا من هذه المنطقة.

وأكد مستشار سماحة قائد الثورة الإسلامية: الإجراءات التي يتخذها الجيش السوري ستساهم قريباً في تخفيف وزر الشر الأمريكي عن كاهل الشعب السوري.

وقال ولايتي: مؤخراً أقدم الجيش الأمريكي في جنوب شرق سورية على قصف القوات العراقية والسورية مما أدى إلى استشهاد عدداً من المواطنين السوريين والعراقيين، وسنشاهد عاجلاً اقتصاص الشعب العراقي والسوري من هذه العملية.

وعلى منحى آخر شدد ولايتي،  على ضرورة توفير ظروف وتمهيدات التعاون مع الاشقاء السوريين وتوسيع التخصصات الدراسية لاسيما العلوم الطبية بشكل متبادل.  

واكد ولايتي، خلال اللقاء، على ضرورة توسيع التخصصات ذات التقنيات الرفيعة لاسيما في المجالات الطبية، موضحا ان هناك امكانية لتعليم اللغة الفارسية من قبل جامعة "آزاد" وتستطيع اقامة دورات مشتركة بالتعاون بين الاساتذة الايرانيين والسوريين./انتهى/

رمز الخبر 1885410

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =