روحاني يدعو الأوروبيين إلى إدانة الاجراءات الامريكية الأحادية حيال الاتفاق النووي

دعا الرئيس الإيراني " روحاني" ، اليوم الأربعاء ، الاتحاد الاوروبي إلى اتخاذ مواقف اكثر صراحة في إدانة الاجراءات الامريكية الاحادية ، وقال : " لا يمكن الموافقة على النزعة التوسعية لدى رئيس دولة ما، وينبغي لكافة الدول ان تبادر في الوقوف بوجه الاجراءات من جانب واحد للولايات المتحدة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه في تصريح للرئيس الإيراني اليوم الاربعاء خلال الاجتماع المشترك بحضور نظيره النمساوي "الكساندر فاندير بيلين" وبمشاركة الوفدين رفيعي المستوى الايراني والنمساوي، اعرب روحاني عن استنكاره لسياسات امريكا الاحادية وانسحابها من الاتفاق النووي.

ونوه الرئيس روحاني إلى توفر الفرص الاستثمارية المواتية في ايران، بما يشمل مجالات الصناعة والطاقة والتجارة والسلامة والبيئة والطريق السككي والنقل؛ داعيا الشركات النمساوية والمستثمرين في هذا البلد الي المساهمة في تنفيذ المشاريع داخل البلاد.

وعلى منحى آخر اكد الرئيس ، ان المتوقع من الاتحاد الاوروبي اليوم ان يتخذ مواقف اكثر صراحة في ادانة الاجراءات الامريكية الاحادية؛ واردف انه لا يمكن الموافقة على النزعة التوسعية لدى رئيس دولة ما، وينبغي لكافة الدول ان تبادر في الوقوف بوجه هكذا اجراءات من جانب الولايات المتحدة.

ومن جانبه وصف رئيس جمهورية النمسا العلاقات الثنائية بين طهران وفيينا بالايجابية؛ مؤكدا على توفر طاقات وامكانيات واسعة في مجال تنمية التعاون الثنائي وبما يستدعي الاستفادة المثلى من هذه الفرص.

وأشار إلى خارطة الطريق التي وضعها البلدان خلال العام 2015 ورغبة الشركات النمساوية ورجال الاعمال في هذا البلد للمشاركة الاستثمارية في المشاريع الايرانية، قال 'الكساندر فاندير بيلين' ان النمسا مصممة علي الاحتفاظ وتوطيد علاقاتها وتعاونها مع ايران في كافة الظروف.

واختتم قائلاً : ان الحظر الامريكي الجديد والعابر للحدود يتعارض والقوانين الدولية ويشكل انتهاكا لحقوق الانسان، وعليه فإن الشركات النمساوية لن توافق عليه. /انتهى/

رمز الخبر 1885449

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =