الرئیس روحانی: استمرار الاتفاق النووی رهن بتوازن تعهدات الطرفین

اكد الرئیس الایرانی حسن روحانی بانه لا مبرر یدعو لبقاء ایران فی الاتفاق النووی ان لم یتم ضمان حقوق الشعب الایراني، معتبرا استمرار الاتفاق رهنا بتوازن تعهدات الطرفین.

وخلال لقائه المدیر العام للوكالة الدولیة للطاقة الذریة یوكیا امانو فی العاصمة النمساویة الاربعاء، قال الرئیس روحانی، ان الانشطة النوویة الایرانیة كانت علي الدوام ومازالت سلمیة الا ان طهران هی التی تقرر بشان مستوي التعاون مع الوكالة الدولیة للطاقة الذریة وان مسؤولیة تغییر الوضع ومستوي تعاون ایران مع الوكالة یقع علي عاتق الذین خلقوا هذا الوضع الجدید.
واكد بان المسؤولیة الاساسیة للوكالة هی الدفاع عن حقوق الشعوب فی الاستفادة السلمیة من الطاقة النوویة واضاف، ان الاتفاق النووی كان نجاحا كبیرا للدبلوماسیة والوكالة الدولیة للطاقة الذریة وان استمرار هذا النجاح رهن فقط بتوازن تعهدات الطرفین.
واشار الرئیس الایرانی الي ان خروج امیركا من الاتفاق النووی قد اخل بالتوازن واضاف، انه فی مثل هذه الظروف یتوجب علي بقیة الاطراف الوقوف امام هذا التصرف والتعویض عن خروج تعهدات الطرفین من حالة التوازن.
وتابع الرئیس روحانی، انه لیس من المنطقی بان یقوم طرف بتنفیذ جمیع تعهداته فیما یتنصل الطرف الاخر من تعهداته، وبناء علیه ان لم نصل الي حقوق الشعب الایرانی فی الاتفاق النووی فاننا سنتخذ قرارا جدیدا مهما كانت الظروف.
من جانبه اعتبر المدیر العام للوكالة الدولیة للطاقة الذریة خلال اللقاء الظروف الراهنة بانها حساسة واعرب عن امله باستمرار الاتصال الوثیق مع المسؤولین الایرانیین وقال، ان الاتفاق النووی انجاز تقنی ودبلوماسی كبیر جدا ولقد اكدت الوكالة الدولیة للطاقة الذریة مرارا فی اجراءاتها فی اطار التحقق من الصدقیة بان ایران نفذت تعهداتها بصورة كاملة.
واشاد امانو بموقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة التی ابدت ضبط النفس لغایة الان تجاه خروج امیركا احادی الجانب من الاتفاق النووی./انتهى/

المصدر: ارنا

رمز الخبر 1885455

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =