الخارجية الألمانية تدعو إلى التمسك بالاتفاق النووي مع إيران

دعا وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إلى ضرورة التمسك بالاتفاق النووي مع إيران، معتبراً أن "هذا الاتفاق مهم للأمن الأوروبي، ونعمل على الحفاظ عليه"، وأن "انسحاب الولايات المتحدة منه، لا يمكن تفهمه، وقادنا إلى وضع صعب".

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، نقلاً عن موقع وزارة الخارجية الألمانية ، أنه يأتي ذلك قبيل انطلاق مشاورات يوم أمس الجمعة، حول مستقبل الاتفاق المبرم في 2015، في العاصمة فيينا، وذلك بحضور ممثلي بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وإيران، إلى جانب ماس.

وقال ماس في تصريحات صحفية في فيينا "يجب التمسك بالاتفاق النووي مع إيران".

وتابع "نريد أن نوضح لإيران أنه مازال لديها مزايا اقتصادية بموجبه"، دون أن يوضح ماهيتها.

ومضى قائلا "هذا الاتفاق مهم للأمن الأوروبي، ونعمل على الحفاظ عليه"، وأن "انسحاب الولايات المتحدة منه، لا يمكن تفهمه، وقادنا إلى وضع صعب".

وأضاف "اتخذنا في الاتحاد الأوروبي إجراءات فعلية باتجاه الحفاظ على الاتفاق عبر تفعيل قانون يهدف لحماية الشركات الأوروبية العاملة في إيران من العقوبات الأمريكية، وكذلك الموافقة على تدشين صندوق الاستثمار الأوروبي في إيران".

وتابع "هذه الاجراءات تهدف أيضا للحيلولة دون انسحاب شركات أوروبية من إيران"./انتهى/

رمز الخبر 1885508

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =