تحذيرات "بنك أوف أمريكا" من تبعات حذف النفط الايراني من الاسواق

حذرت أحد أهم البنوك الامريكية من تبعات خفض صادرات النفط الايراني لحد الادنى، إعتبارا أن ذلك سيؤدي الى ازمة في أسواق النفط العالمية وأرتفاع اسعار النفط بشكل ملحوظ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن قناة CNBC  الامريكية، أن "بنك أوف أمريكا" (Bank of America) حذر من تبعات إجراءات واشنطن الساعية لحذف النفط الايراني من أسواق النفط العالمية، اعتبرا بأن ذلك سيؤدي الى ارتفاع اسعار النفط لتصل الى 120 دولار لكل برميل.

ويذكر أن الرئيس الامريكي "دونالد ترامب" يسعى لأن يجعل طهران ترضخ أمام طلبات واشنطن وان تنفذ إرادة البيت الابيض، من خلال الحرب الاقتصادية ضد ايران وخفض حجم صادراتها النفطية الى الصفر.   

ووفقا لهذا التقرير الذي جاءت به قناة CNBC  الامريكية، فأن المحللون يستبعدون أن تنجح الولايات المتحدة في تخفيض كمية صادرات النفط الايراني التي تصل حاليا الى 2.5 مليون برميل في اليوم الى النصف، فيما أن قسم آخر يردن أن هذا الامر ليس أمرا مستبعدا، نظرا الى المباحثات التي يجريها دونالد ترامب مع مسؤولين دول أخرى.

و بالاشارة الى العقوبات المفروضة سابقا على النفط الايراني اذ ادت الى خفض حجم صادراته الى النصف، جاء في قسم آخر من تحذيرات "بنك أوف أمريكا": أن في ذلك الحين كانت هناك بعض الاسباب ساعدت في ملئ فراغ الاسواق النفطية، مثل خفض مستوى الطلبات ودخول النفط الليبي الي الاسواق وارتفاع انتاج النفط الصخري في أمريكا، ، لكن في ظل الظروف الراهنة ومع غياب النفط الفنزولي والازمة العارمة في ليبيا، فإن سد حاجة اسواق النفط العالمية يبدوا أمرا في غاية الصعوبة./انتهى/

رمز الخبر 1885510

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =