مسؤول عسكري: التصالح مع أمريكا أكثر كلفة من مواجهتها

قال المساعد السياسي للجيش الإيراني أمير محمد أكرمي أن الأعداء اليوم يركزون على ضرب الاقتصاد الايراني، مؤكدا أن التصالح مع أمريكا أكثر كلفة من مواجهتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد السياسي للجيش الإيراني أمير محمد أكرمي شارك في اجتماع توعوي لطلبة في القوات الجوية للجيش الايراني والقى كلمة بهذا الاجتماع تطرق فيها الى قضايا عسكرية وغير عسكرية.

وأوضح المساعد السياسي للجيش الإيراني أمير محمد أكرمي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم تمر في مرحلة حساسة وان الولايات المتحدة الامريكية بدأت حربا اقتصادية واسعة ضد ايران وقد شكلت غرفة عمليات الحرب في الخزانة الامريكية، مشيرا في ذلك الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية في هذا الخصوص.

ونوه إلى أن المؤامرات الأمريكية تم افشالها أثناء ابرام الاتفاق النووي، حيث كانت أمريكا تتهم ايران سابقا بسعيها لامتلاك اسلحة نووية لكن في الاتفاق النووي تم اثبات عكس هذه المزاعم للعالم وأكدنا أننا لسنا في صدد امتلاك أسلحة دمار شامل.

واكد خروج الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي سببه كثرة الاطماع الامريكية التي تنبع مع الفكر الليبرالي المادي كما إن انتصارات ايران في المنطقة وهزيمة الارهابيين والتكفيريين في العراق وسوريا من اسباب هذا الخروج من الاتفاق الدولي./انتهى/

رمز الخبر 1885549

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =