الخارجية الإيرانية: على الدول الصناعية الكبرى الالتزام باتفاقية باريس للمناخ

دعت وزارة الخارجية الإيرانية على لسان الناطق بإسمها "بهرام قاسمي" ، اليوم الاثنين ، إلى ضرورة التزام الدول الصناعية الكبرى ، ممن لها حصة كبيرة في إنتاج وانبعاث غازات الدفيئة ، باتفاقية باريس للمناخ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن الناطق باسم الخارجية الايرانية أعرب عن اسفه لوفاة عشرة اشخاص في كندا بسبب ارتفاع درجة الحرارة داعيا الحكومات والدول الى ايلاء المزيد من الاهتمام بتغيرات المناخ وتداعياتها التي تحصد سنويا ارواح الاف وتتلف انواع الفصائل الحيوانية والنباتية وتعرض الارض الى تحد جاد. 

واستنكر قاسمي انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من المعاهدات العالمية بما فيها اتفاق باريس للمناخ وتجاهل جميع تعهداتها الدولية مؤكدا على ضرورة التزام جميع الدول الصناعية الكبرى -ممن لها حصة كبيرة في انتاج وانبعاث غازات الدفيئة وسائر الملوثات - بهذه التغيرات وتداعياتها . 

ويعتبر اتفاق باريس (بالفرنسية: Accord de Paris) أو 'كوب 21' هو أول اتفاق عالمي بشأن المناخ. جاء هذا الاتفاق عقب المفاوضات التي عقدت أثناء مؤتمر الأمم المتحدة 21 للتغير المناخي في باريس في 2015. حسب لوران فابيوس الذي قدم مشروع الاتفاق النهائي في الجلسة العامة، فإن هذا الاتفاق مناسب ودائم ومتوازن وملزم قانونيا. صدق على الاتفاق من قبل كل الوفود 195 الحاضرة في 12 ديسمبر 2015 . /انتهى/

رمز الخبر 1885577

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =