برلماني ايراني: حزمة المقترحات الاوروبية لا تتناسب مع التهديدات الامريكية

اكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "حشمت الله فلاحت بيشه" ان حزمة المقترحات الاوروبية بشأن الاتفاق النووي لا تتناسب مع التهديدات الامريكية لحد الآن.

وقال النائب "فلاحت بيشت" في تصريح لمراسل وكالة مهر للأنباء ضمن اشارته الى حزمة المقترحات التي قدمتها الدول الاوروبية الى ايران بشأن الاتفاق النووي: ان هذه الحزمة المقترحة لا تتناسب لحد الآن مع التهديدات والعقوبات الامريكية.
واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تواجه حاليا حزمتين بخصوص الاتفاق النووي احدها يتضمن تهديدات وعقوبات ومتعلقة بامريكا والاخرى حزمة اجراءات داعمة ومشجعة ومتعلقة بالاتحاد الاوروبي، وان نتيجة هاتين الحزمتين وتعارضهما سيحدد مستقبل الاتفاق النووي وبقائه من عدمه.
وتابع رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية قائلا: ان حزمة التهديدات الامريكية واضحة تماما من ناحية المحتوى والمضمون، وعلى سبيل المثال، معروف ما هي الاجراءت التي سيقوم بها الامريكان في 13 نوفمبر، وما هي خططهم لفرض عقوبات ذكية.
واضاف فلاحت بيشه: من جهة اخرى فان الاوروبيين يدعون انهم يدعمون استمرار الاتفاق النووي، لكن ليس لديهم برنامج زمني ولا مسائل ذات مصداقية في حزمة مقترحاتهم، بالرغم من انهم اعلنوا انهم يدعمون ايران في المجالات المصرفية والنفطية، ومن المؤكد ان حزمة المقترحات الاوروبية لا تتناسب مع التهديدات الامريكية.
واشار الى قانون المعاملة بالمثل والمتناسب للحكومة الايرانية في تنفيذ الاتفاق النووي، يتضمن جميع القوانين التي اصدرها مجلس الشورى حول الشأن النووي، وان لجنة الامن القومي والامن القومي مكلفة بتقديم تقرير نصف سنوي عن حالة تنفيذ الاتفاق النووي.
واشار فلاحت بيشه الى ان مجلس الشورى الاسلامي ينتظر تقديم وزارة الخارجية لتقريرها العاشر حول مسار تنفيذ الاتفاق النووي والذي يتضمن النتائج المباشرة لنقض امريكا لتعهداتها وانسحابها من الاتفاق النووي على الاقتصاد الايراني، وكذلك النتائج العملية لحزمة المقترحات الاوروبية، وهل استمرار المفاوضات مع الاوروبية هي سياسة لتضييع الوقت وتقسيم المهام بين اوروبا وامريكا.
ولفت فلاحت بيشه الى ان اولويات لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية هو متابعة أمر قائد الثورة الاسلامية بانشاء 190 ألف وحدة سو لتخصيب اليورانيوم في اطار الاتفاق النووي./انتهى/
 

رمز الخبر 1885596

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =