جهانغيري: السلطات الأميركية تستهدف شلَّ الاقتصاد الإيراني

اعتبر النائب الاول للرئيس الايراني "إسحاق جهانغيري" ، اليوم الثلاثاء ، بأن الخزانة الأميركية تحولت إلى غرفة حرب اقتصادية ضد إيران ، لافتاً إلى أن السلطات الأميركية تسعى من وراء ذلك شل اقتصاد ایران وزيادة الضغوطات على الشعب بغية خروج احتجاجات شعبية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن النائب الأول للرئيس الإيراني أشار في كلمة له اليوم الثلاثاء ، خلال مراسم تدشين مشروعين للصلب في اصفهان إلى أن العدو في اشارة لاميركا یستهدف شل اقتصاد ایران وزيادة الضغوطات على شعبها بغية خروج احتجاجات شعبية ، مبيناً أن الولايات المتحدة تشن حربا اقتصادية حتى ضد الصين وحلفائها وتستهدف تصفير صادرات النفط الايراني بصفتها اهم موارد البلاد.

ونوه جهانغيري إلى أن برنامج الحكومة الايرانية مضاد تماما للسياسات الاميركية وتريد الحكومة أن ترفع حجم صادرات النفط لاعلى مستوى لسد الاحتياجات مضيفا أن العدو يستهدف وقف الصادرات الاساسية لايران في مجال النحاس والبتروكيماويات والصلب.

ختاماً أوضح النائب الأول لرئيس الجمهورية بأن البلاد تمر بظروف حساسة وتقف في مواجهة اميركا التي أخلت بوعودها في زمن الاتفاق النووي ونفذته بشكل منقوص، واتخذت الخيار الاسوأ عند انسحابها أحاديا منه./انتهى/

رمز الخبر 1885618

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =